منذ أسبوع

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

قررت النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضية غادة عون ختم التحقيق الأولي الجاري لدى مخفر جونيه، في قضية محمد الموسى السارق المسلح السوري، الذي اقتحم منزل الفنانة اللبنانية نانسي عجرم وقتله زوجها طبيب الأسنان فادي الهاشم.

يأتي ذلك بعدما جرى التوسّع في التحقيقات بناء على طلب أهل محمد الموسى، الذين إدعوا كذباً أنه كان يعمل لدى نانسي ويطالب بحقوقه المالية.

أكدت التحقيقات، طبقاً للمعلومات، أنّ الموسى أطلق النار أولاً في اتجاه الهاشم من المسدس، الذي كان يحمله وتبين بعد الحادث أنّه مسدس خُلبي صوتي، وأنّ المسدس المستعمل من الهاشم، يطلق الرصاص “رافال” بمجرد الدوس على الزناد واستعمله الهاشم للمرة الأولى في الحادث.

كما أعلنت النائب العام أن التحقيق ماضٍ في مهمته لإزالة كلّ فرضيات الشك. وصار الطلب الى رفع داتا الاتصالات عن الهاتف الخليوي الخاص بالهاشم في إطار التحقق من إفادة الهاشم لجهة أنه لا يعرف الموسى ورآه للمرة الاولى ساعة حصول الحادث.

كانت الجريمة وقعت فجر الأحد الماضي، بعدما دخل لص سوري إلى المنزل محاولًا السرقة والقتل بعدما سحب مسدسه على الدكتور فادي الهاشم زوج نانسي، وأطلق النار عليه قبل أن يطلق فادي طلقات اصابت المجرم ومات.

إقرأ: سوري يعتدي على منزل نانسي عجرم وسوري يقتله!