خطيرة هي النجمة السورية دانا مرديني في التمثيل، بل وحشة بتقمّص الأدوار التي تجسّدها مهما بلغت صعوبتها، وتقدّمها لنا دون “أوْفرا”، لها طريقتها الخاصة بالتمثيل وكأنها في علم خاص يشبه بتفاصيله عالم هوليوود، العالم الذي يعمل بإبداع ولا يسمح لنا بانتقاده.

دانا مرديني ولدت نجمة مهمة بعد دورها في مسلسل (ولادة من الخاصرة) إلى جانب النجم السوري عابد فهد الذي كان والدها في المسلسل، وترسّخت في ذاكرتنا أكثر من خلال مسلسل (سنعود بعد قليل) مع دريد لحام، وصولاً إلى مشاركتها هذا العام في مسلسل (تانغو) الذي يحقق نسبة مشاهدة 10.3 ويحتل المرتبة الخامسة في لبنان بحسب إحصاءت الأسبوع الأول من رمضان.

تلك الشابة، الصغيرة، التي لا تتجاوز الـ 29 عاماً، لا تكرّر أدوارها، ولا طريقة تمثيلها، بل نراها دائماً متجدّدة، التمثيل في وجدانها ويخرج من روحها إلى الكاميرات.

لا تتواجد دانا مرديني، على السوشيال ميديا كغيرها من النجمات، ولا تروّج لنفسها، ولا تطل كثيراً على الإعلام ولا تجري مقابلات صحافية، وليست متكبرة وتقول دائماً، بحسب مقربين منها: “عندي من مسلسل عن شو بدي احكي” وترى كل النجاحات التي حققتها عادية لذا أصبحت نجمة مهمّة في زمن الدخيلات على التمثيل واللواتي أصبحن كثيرات وأكثر من عدد شعر الرأس.

دانا مرديني اخترقت الصفوف وصولاً إلى النجومية الأولى. وعلى النجمات العربيات أن تخفن من إعصار دانا، الذي سيجعلها من أشهر الممثلات، إن انتزعت الفرص الصحيحة.

دانا مارديني تجسد دور لينا في مسلسل (تانغو) الذي يعالج قصة الحب، الخيانة والإنتقام بطريقة جديدة، ويجمع بين الحب، الغضب وجمود المشاعر بالإضافة إلى الرقص.

تانغو من كتابة إياد أبو الشامات، إخراج رامي حنّا، بطولة باسل خياط، دانييلا رحمة، باسم مغنية، إضافة إلى نخبة كبيرة من الممثلين.

سارة العسراوي – بيروت

Copy URL to clipboard
14 مايو 2021
12:33
قصف اسرائيلي على الاراضي السورية بمحاذاة الهرمل اللبنانية


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار