لا تزال قضية رقص وتواجد الممثلات المصريات في حفل زفاف عقب دفن صديقهن الممثل المصري القدير سمير_غانم، تشغل الرأي العام والصحافة، وتعرضن لهجوم قاسٍ من الأغلبية بينما البعض وبنسبة قليلة صفقت لهن ولتصرفاتهن المخجلة.

يسرا رقصت بفرح وعلى المسرح ولم تهتم لمشاعر كل من إيمي ودنيا سمير غانم، ولبلبة كذّبت حين قالت إنها لم تتحرك من مكانها، لكننا نشرنا فيديو أكد أنها كانت ترقص وتساهم بالفرح أيضًا، بينما الهام_شاهين نفت تواجدها في الحفل رغم وجود صورة تؤكد كذلك.

اقرأ: يسرا وإلهام شاهين وليلى علوي تحتفلن بعد يوم من رحيل سمير غانم! – صور

النجمات الثلاث أعلاه، صديقات الراحل وزوجته الممثلة المصرية دلال_عبد_العزيز التي تصارع الحياة في المسشتفى رغم شفائها من فيروس_كورونا، لكن جسدها لا يستجيب للعلاج حاليًا والكل يطلب الدعاء لها، وهذه النجمات أنفسهم لم تحترمن مشاعر دلال ولم تقفن إلى جانبها في هذا اليوم.

البعض يقول بأن الحي أبقى من الميت، هذا ليس صحيحًا لأن هناك ما يُسمى صداقة لها قيمتها الوجدانية والمعنوية، فإذا فقد جار عزيزًا له نحترم حزنه ونخفض صوت التلفاز تضامنًا معه، فكيف إذا كان صديقًا لنا معه الكثير من الذكريات والألام والأسرار.

اقرأ: دلال عبد العزيز حالتها صعبة ولنصلّي لها

دلال لم تستفق بعد، ولا تزال في العناية المركزة وحالتها لم تتحسن بعد وتحتاج للصلوات الكثيرة، لكن نسأل ماذا ستكون ردة فعلها حين تعلم ماذا فعلت كل من صديقاتها اللاتي ذكرناهن أعلاه..

هل ستعاقبهن وتقاطعهن لأنهن لم يحترمن وجعها ولا حرمة الميّت ولا حتى دنيا وإيمي التي تعاني كل منهما من صدمة كبيرة جدًا خصوصًا دنيا التي زادت المسؤوليات عليها بعد رحيل سند حياتها والدها.

اقرأ: حسن الرداد غاضب بعد رقص النجوم يوم موت حماه سمير غانم!

أم ستسامحهن على هذه الهفوة التي قد تكون غير مقصودة أو قلة مسؤولية منهن؟

الأكيد أن دلال تحتاج بعد استعادة حالتها الصحية الطبيعية طبيبًا نفسيًا يرافقها قبل أن تعرف برحيل حب حياتها.

Copy URL to clipboard
25 يونيو 2022
10:15
سعر صرف الدولار صباح اليوم في لبنان
  إقرأ المزيد
24 يونيو 2022
23:33
استعدوا ليوم غضب في كافة المناطق اللبنانية
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار