دونالد ترامب يرد على الصحافيين ويتحدّاهم!

شنت مئات الصحف الأمريكية، الخميس، هجوماً موسعاً في صفحاتها على الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي لا يتوانى عن وصفها بـ (عدوة الشعب) وبأن أخبارها مزيّفة، لتذكره بأن الدستور الأمريكي في المادة الأولى يضمن لها كامل حريتها.

جاءت مقالات الافتتاحية لكل موقع ومطبوعة بعد أن دعا مجلس تحرير صحيفة (بوسطن غلوب) زملائه لاستخدام أصوتهم بشكل جَماعي، للرد على حرب ترامب مع المؤسسات الإخبارية في الولايات المتحدة.

تحطيم نجمة دونالد ترامب في هوليوود
رئيس الولايات المتحدة الأميركية دونالد ترامب

وكتبت صحيفة (غلوب) في مقالها الإفتتاحي الذي نشر على الإنترنت يوم الأربعاء: (اليوم في الولايات المتحدة لدينا رئيس أنشأ شعاراً يقول فيه إن الصحافيين في وسائل الإعلام الذين لا يدعمون بشكل صارخ سياسات الإدارة الأمريكية الحالية يتم وصفهم بأعداء الشعب. هذه واحدة من الأكاذيب الكثيرة التي طرحها هذا الرئيس.)

لكن الرئيس الأميركي واصل انتقاداته يوم الخميس وكتب على التويتر: وسائل الإعلام التي تبث الأخبار الكاذبة هي حزب المعارضة. إنها مضرة جدا لبلدنا العظيم.. لكننا سنربح”

وأضاف ترامب أن أكثر ما يريده للولايات المتحدة هو حرية صحافة حقيقية، لكنه أشار إلى أن أغلب ما تنشره وسائل الإعلام هي عبارة عن أخبار كاذبة تدفع بأجندة سياسية أو تحاول إيذاء الناس وحسب.

وتابع: أما صحيفة (بوسطن غلوب) التي بيعت إلى صحيفة (نيويورك تايمز) الفاشلة مقابل 1.3 مليار دولار (بالإضافة إلى 800 مليون دولار من الخسائر والإستثمارات)، أو 2.1 مليار دولار، فقد تم بيعها بعد ذلك من قبل الصحيفة بمقابل 1 دولار.