نشرت النجمة التركية ديميت_أوزدمير صورةً لها، ظهرت من داخل حمامها الباذخ المصمّم حسب أحدث التقنيات، ما يعني أنه كلّفها كثيرًا.

أطلّت ترتدي السوتيان وتلتقط الصورة عبر كاميرا هاتفها الأمامي.

هاتف يبدو أنها غيّرته لتقتني الأحدث منه، بعدما أشدنا بها!

هنا التفاصيل: أيفون ديميت أوزدمير القديم وهوس العربيات! – صورة

ما ارتدته ديميت عرّضها لهجومٍ من المحافظين في تركيا الذين يبلغون ٣٥٪ من مجمل الشعب التركي.

رغم نظام تركيا العلماني الذي أسّسه أتاتورك منذ قرن تقريبًا، إلا أن المحافظين لا يزالون لا يتقبلون عري نجماتهم والمشاهد الجريئة التي يلعبنها بأعمالهنّ.

ديميت لم ترد على كل التعليقات المهينة التي وصلتها.

لو كانت تأبه لهم لمَ لتنشر كلّ صورها التي ترتدي بها القصير.

لكننا نسأل بالوقت عينه ما الفائدة من صورتها هذه؟

هل أرادت أن تلفت الأنظار نحوها؟

لم تظهر أمام البحر لترتدي السوتيان!

لذا لا نجد مبررًا لصورتها أدناه!

متّى كانت الممثلة تعرض جسدها قبل الاستحمام أمام كلّ من يتابعها من قاصٍ ودانٍ عبر (السوشيال ميديا)؟!

ديميت أوزدمير
ديميت أوزدمير
Copy URL to clipboard
29 يوليو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار