نشرت الممثلة التركية ديميت أوزدمير صورةً لها، ظهرت جميلةً على عفويتها كالعادة، ولم تبالغ بوضع المساحيق كمعظم الممثلات التركيات اللاتي يطلّن بشكل طبيعي بعيدًا عن التكلف.

ديميت ارتدت كنزة قصيرة أظهرت القليل من بطنها ما عرضها لهجوم من بعض المتطرفين والمتزمين دينيًا في تركيا والذين تبلغ نسبتهم ٤٠ بالمئة من مجمل الأتراك.

رأوا إنه من المعيب نشر مثل هذه الصورة في رمضان، ولم نفهم ما قصدوا وما العيب بها، وهل يُحاكم الإنسان أولًا على لباسه أم أخلاقه التي لا يمتلكون شيئًا منها؟

ما علاقتهم بديميت أو غيرها ليحاكموها، هل أرسلهم الله ليتولوا هذه المهمة؟

ولمَ يحللون لأنفسهم كلّ ما يحرمونه على الآخرين؟

ديميت لم ترد لأنها لا تأبه للسخفاء مثلهم ولا تجعل تعليقاتهم الوقحة تؤثر على نمط حياتها.

ديميت أوزدمير
ديميت أوزدمير
Copy URL to clipboard
28 فبراير 2021
21:19
قطع السير عند جسر الرينغ بالإطارات المشتعلة احتجاجاً على استمرار انقطاع الكهرباء


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار