منذ 3 أشهر

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

تعد وفاة الفنانة السورية دينا هارون، واحدة من أكبر الأحداث المأساوية التي شهدها عام 2018 في الوسط الفني، خصوصاً وأن دينا رحلت عن عالمنا عن عمر ناهز الـ 39 عاماً، وتركت وراءها طفلاً وحيداً (كرم) يبلغ من العمر 3 سنوات فقط.

دينا هارون كانت تتلقى علاجها خلال فترة مرضها القصيرة، في اللاذقية، حيث أُجريت لها عملية الزائدة، لاعتقاد الأطباء في المستشفى، أن الآلام التي تعاني منها فنتيجة (زائدة دودية). تفاقمت حالة دينا إلى حد التدهور عقب العملية مباشرة، ما استدعى حلاً سريعاً، فنقلها أهلها وزوجها السيد خلدون وليد إلى مستشفى الأسدي في دمشق، ووصلت دينا إلى المستشفى شبه ميتة، ووقع أهلها وعلى رأسهم شقيقتها تولاي على خضوعها لعملية جراحية جديدة لانقاذها، وبالفعل خضعت دينا للعملية التي أمدت بعمرها لأيام فقط.

وكانت دينا تنبأت بموتها قبل أشهر قليلة من رحيلها عن الدنيا.

اقرأ: دينا هارون وزعوا ثيابها اليوم وهذا عمرها الحقيقي

اقرأ: دينا هارون هكذا تنبأت بموتها وكرم ماذا حلّ به