منذ 3 سنوات

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

شمس الكويتية البريطانية أعرف كل أسرار رأسها بما خص الجانب الفكري، وأعرف العمق الروحي والفلسفي اللذيْن تتمتع بهما، ولا أنتظر منها أقل مما قالته في لقائها مع الاعلامي د.صالح الشادي في برنامجه (هذا أنا) على قناة روتانا الخليجية.

شاهدت حلقتها على اليوتيوب لأتعرف على د. صالح الشادي الذي تضج باسمه مواقع السوشيال ميديا وكي أعثرَ على مذيع عربي علّه يكون مختلفاً، وفوجئت بمقدم ممتلئ بالقيَم وأهمها عدم استعراضه بل وضرب كل المتشدقين من الذين يطول سؤالهم فيمتد ويتمدد ويتعمشق ويدعي ثم يبحلقون ويرفعون أصواتهم ويسيئون للغة العربية التي يصرون على استخدامها فيعصى عليهم النطق بالمفعول به مثلاً فيحولونه إلى مرفوع ولا أستثني أحدًا منهم على الإطلاق أقله ممن شاهدتهم حتى الآن!

د. صالح الشادي يدمع أمام حديث شمس خلال حديثها عن الطبخ
د. صالح الشادي يدمع أمام حديث شمس خلال حديثها عن الطبخ

د. صالح الشادي كان على سجيته وجاءت أسئلتُه سريعةً ومختصرةً لكنها، محرِضةً ومنيعةً، وتحمل كل المطلوب بأقل كلمات ممكنة دون أن يتنازل عن مبادئ صياغة السؤال ليخرج بلقاء فيه الكثير من العفوية والصدق والتحريض وهذا ما يعجز عنه الإعلاميون الذين يتعثرون في مصيبة الأنا أمام النجوم فيسعون لسرقة الكاميرا ولعرض أنفسهم معتقدين أنها فرصتهم، لكن أسفي عليهم.

شمس الكويتية أطبخ وأنوي كي لا يأكل الناس غضبي أو نواياي السيئة
شمس الكويتية أطبخ وأنوي كي لا يأكل الناس غضبي أو نواياي السيئة

ورغم أن د. صالح الشادي من مجتمع محافظ يعيب على الرجل أن يتداعى بمشاعره أمام الناس إلا أنه لم يخجل من أن تغرورق عيناه بالدموع حين كانت تخبره شمس كيف تطبخ ولماذا لا تأكل في المطاعم.

ورغم أن مخرج البرنامج قدم لقطات معيبة ومزعجة بكاميرته الثالثة لكن ذلك لم يعد مهماً أمام إعلامي من طراز شاهق، وفنانة مختلفة في إجاباتها الصادقة وفي مضامين ما قالته وهي تقدم وجبةً من المعلومات التي تغيب عن خطاب النجوم لأنهم لا يفهمون أو لأنهم يضعون الماسك كلما جلسوا أمام الكاميرا.

شاهدوا كيف يسأل الشادي مغرداً ولا يستخدم أسلوب الخطاب التافه، وكيف تتحدث شمس التي أعتبرُها من أهم الفنانات حين تحكي وليست أقل منهم حين تغني.

نضال الأحمدية Nidal Al Ahmadieh