د. ليا صوايا: الإدمان على الإنترنت يؤدّي إلى الإكتئاب

  • مشكلتنا «إنو مناكل ومنلبس ومنتزوّج ومنعيش على ذوق الناس»!
  • إليسا أمام ٣ خيارات: إما تبقى عزباء أو تتزوّج لتنجِب أو تتحدّى المجتمع وتصبح أماً عزباء!
  • العنوسة ليست مشكلة لكننا صنعنا منها عقدة.
  • مدمن الإنترنت يعلق بمواقع القمار  الجنس والفايسبوك!
  • قمر شخصية متصالحة جداً مع نفسها وهذا ينعكس إيجاباً على طفلها.
  • الإدمان على الإنترنت ناتجٌ عن مشاكل نفسية سابقة ويؤدّي إلى الإكتئاب

لِيا صوايا حصلت على ماجيستير من جامعة الروح القدس/الكسليك كأخصائية في علم النفس العيادي، وديبلوم في المعالجة النفسية المعرفية السلوكية من جامعة القديس يوسف/بيروت، وتدرَّجت في قسمٍ في مستشفى Sainte Anne في باريس لمعالجة مرضى إضطرابات الأكل مثل الــAnorexia والBulimia والمدمنين على المخدرات، وتعمل حالياً في لبنان في مركزٍ يُعنى بتأهيل المدمنين على الكحول والمخدّرات.

ليا صوايا
ليا صوايا

* كنا تحدثنا عن اضطرابات الأكل والإدمان على كرسي السلطة، وأظنّ الآن أنّ هناك نوعاً جديداً من الإدمان، ويُدعى الإدمان على الإنترنت؟
– بدأنا الآن نسمع بتعابير مثل cyber Addiction أو internet overuse وبدأنا نعي أنّ هناك مشكلة فعلية يعاني منها المراهقون، ولكنهم لا يلجأون إلى أخصائي نفسي لتوعيهتم، إلى أنّ ما يعانون منه هو إدمان غير صحي على الإنترنت، لأنّ مثل هذا الإدمان ناتجٌ بالأصل عن مشاكل نفسية سابقة، وتنتج عنه أي عن الإدمان على الإنترنت، أمراض أخرى مثل الإكتئاب، ثمّ الإنزواء..
* ما خطورة هذا النوع الجديد من الإدمان، وكيف أعرف إن كنتُ مدمنة على النت أو لا؟
– هل تشعرين بالحاجة إلى استخدام الإنترنت أكثر من أي شيء آخر؟
* «أنا دايماً أونلاين»..
– ما شعورك إذا انقطع الإنترنت الآن؟
* عادي، أشاهد التلفزيون أو أقرأ كتاباً أو أمارس الرياضة ..
– إذاً أنتِ لستِ مدمنة، لأنّ مدمن الإنترنت يشعر بالنقص والغضب، ويُزعج من حوله إن توقفت خدمة النت ولو لدقائق، فتجدين الإنترنت مثل خيالهِ، معه على هاتفه، «وبيكون حامل الـ/Mobiالإنترنت النقّال معو»، ولا يرتاح إلا بعد أن تعود الخدمة، والأرجح أنه في حال توقفت الخدمة لوقتٍ أطول، يذهب بنفسه للتفتيش عن (إنترنت كافيه).

* ما عوراض إدمان الإنترنت؟

– يكذب على أقرب الناس إليه ويتهرّب من التواجد في المناسبات ليكون مع الإنترنت، ومع مرور الوقت ينزوي ويصبح إنساناً غير اجتماعي.
* العلاج؟
– التوعية ضرورية لكشف مخاطر الإنترنت، لكننا نفتقد لها في بلادنا، ولا نلتقي إلا بحالاتٍ شبّانٍ فقدوا الإهتمام بالحياة، وصاروا أسرى الإنترنت، ويمكن علاجهم إذا أرادوا، لكن العلاج صعب بعض الشيء.
* لماذا العلاج صعب؟
– «لأنن بيعلقوا» بمواقع القمار، أو الجنس أو الفايسبوك، أو التسوّق (E-Bay) فيغرقون في مشاكل مادية، تليها مشاكل نفسية مختلفة. لذا علينا أن نسيطر على ساعات استخدامنا للإنترنت، وأن لا نتخلّى عن نشاطاتنا سواء كانت رياضية، إجتماعية أو فنّية، حتى لا نصل إلى مرحلة إدمانٍ صعبة، نصاب فيها بـ Syndrome du canal carpien وذلك من خلال حركة أصابعنا التي تتصرّف، وكأنها أمام الـkeyboard/ لوحة التحكّم.

الأطفال الأكثر عرضة لمخاطر الإدمان
الإدمان على الإنترنت
  • الزواج والعنوسة:

* نحن الفتيات نترعرَع على فكرة أننا حين نكبر سنتزوّج وننجب الأطفال (تقاطعني)

– هذه الحالة متفشّية كثيراً، وواحدة من مشاكلنا النفسية التي لا نلقي الضوء عليها أبداً، فأحياناً تكون الفتاة غير جاهزة للزواج، تتسرّع وتدمِّر حياتها، ذلك أنّ أهلها خلقوا لها فكرة الثقة بنفسها، على أنها لا تكتمل إن لم تتزوَّج وتنجب، أياً كانت الظروف، حتى ولو لم تكن سليمة لإتمام المشروع. فتكبر البنت مصابة (بالفكرة) نتيجة اللاوعي الجماعي، الذي ينقله الأهل إلى بناتهم كقانون تربية.
* فتخاف من فكرة العنوسة؟
– العنوسة في الحقيقة ليست مشكلة، لكننا صنعنا منها عقدة، وحوّلناها إلى عيب، وتوارثناها مع المعتقدات غير المفيدة بل المسيئة للعائلة. ولأنهم يشعروننا بالعيب، تتكوَّن فينا نحن البنات عقدة نقص إن لم نتزوّج ولو «حيالله»، وهنا المشكلة/المصيبة.

العنوسة ليست مشكلة لكننا صنعنا منها عقدة.
العنوسة ليست مشكلة لكننا صنعنا منها عقدة.

*صرّحت المذيعة ألين وطفا أنّ المشروع الذي تتوِّج به الصبية حياتها هو الزواج وإنجاب الأولاد؟
– إن كانت ألين غير مرتبطة حالياً، ورغم كل النجاح الذي تحقّقه منفردةً، لا تشعر بالإكتفاء، وترى أنّ مستقبلها يقوم فقط على فكرة الزواج، فعليها استشارة أخصائي نفسي لمساعدتها، قبل أن يسيطر عليها وسواس الزواج، ويأتي وقتٌ تهمل فيه حياتها المهنية. وأشير إلى أنّ حالة ألين مشابهة لمعظم الشابات.

المذيعة ألين وطفة
المذيعة ألين وطفة

* ماذا عليّ أن أفهم عندما أسمع صبية تقول: إن كنت مضطرة للزواج، فلإنجاب الأولاد فقط؟
– بما أنّ المساكنة محرّمة دينياً، فلا يمكن في لبنان والمنطقة العربية بناء عائلة وإنجاب أولاد دون زواج.
*يعني لو المساكنة مشروعة لأنجبت النساء العربيات دون زواج؟
– صحيح.
* إليسا كانت الأولى والأجرأ التي صرّحت علناً أنها لو كانت تعيش في بلد مختلف، لأنجبت دون زواج، فهي تفضّل فكرة الأم العزباء، ما رأيك بتصريحها؟
-أحترمُ إليسا لأنها متصالحة مع نفسها وتعرف ما تريده، وثقتها بنفسها ليست مبنية على الشريك، بل على استمراريتها من خلال طفل.

إليسا تتألق بالأبيض القصير
إليسا تتألق بالأبيض القصير

* إليسا لن تستطيع أن تصبح أماً عزباء، فما تأثير ذلك عليها؟
– إليسا ذكية، وتعرف أنها أمام ٣ خيارات: إما تبقى عزباء، أو تتزوّج لتنجِب، أو تتحدّى المجتمع وتصبح أماً عزباء.. وأنصح إليسا أن تفعل ما تريده هي، وليس ما يريده الآخر، لأنّ معظم المشاكل النفسية الحالية سببها أنّ كلّ منا يقوم بعكس ما يريده، فـ «مناكل، ومنلبس ومنتزوّج ومنعيش على ذوق الناس»!
* وكأنك تطلبين منها أن تحقِّق رغبتها الخاصة، وتنجب ولداً دون زواج؟
– لتفكّر عميقاً بما تريده هي، وتصنّف إيجابيات وسلبيات قرارها، لا يهمّني أن تنجب دون زواج أو أن تتزوّج وتنجب، ما يعنيني كأخصائية، هو راحتها النفسية وعلى المدى البعيد.

قمر شخصية متصالحة جداً مع نفسها وهذا ينعكس إيجاباً على طفلها.

* في لبنان، لدينا تجربة الفنانة قمر، وهي أول أم عزباء، ما تحليلك لشخصيتها؟
– لا أعرفها شخصياً، لكن وانطلاقاً مما قرأت عن قضيتها مع ابنها في الجرس، فأقول أنّ قمر شخصية متصالحة جداً مع نفسها، وهذا سينعكس إيجاباً على طفلها، وعلى نموه النفس- العاطفي.

Nidal Al Ahmadieh نضال الأحمدية