منذ 3 سنوات

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

التوعية بسرطان الثدي هي محاولة لـرفع الوعي والحد من الاصابة بسرطان الثدي عن طريق التعريف بالأعراض والعلاج.

ويأمل القائمون على هذه التوعية أن زيادة المعرفة سيؤدي إلى الكشف المبكر عن سرطان الثدي، الذي يرتبط بمعدلات أعلى للبقاء على قيد الحياة على المدى الطويل، وأن الأموال التي يتم جمعها لعلاج سرطان الثدي ستكون مصدرًا موثوقًا به وعلاجًا دائمًا.الشريط الورري هو أبرز رموز التوعية بسرطان الثدي، وفي كثير من البلدان يعد شهر أكتوبر هو الشهر العالمي للنوعية حول سرطان الثدي.

سرطان الثدي
سرطان الثدي

يسبب مرض سرطان الثدي سنوياً بوفاة الملايين حول العالم ويعد من أكثر مسببات الوفاة في العديد من دول العالم، إثر الإصابة بواحد أو اثنين من الأورام المختلفة.

ان سرطان الثدي (Breast Cancer) مرض يخيف النساء أكثر من أي مرض آخر. لكنه قد يصيب الرجال، أيضا، وإن بنسبة أقل.

تعتبر أورام الثدي هي أكثر الأورام شيوعًا عند النساء، وإذا كانت اقل بكتير. 85% منها أورام حميدة إلا أن 15% من أورام الثدي هي أورام خبيثة ‘سرطان’.

لكن ثمة ما يبعث على التفاؤل والأمل الآن، أكثر مما كان عليه الوضع في السنوات الماضية. ففي السنوات الـ 30 الأخيرة توصل الأطباء إلى إنجازات كبيرة في مجالي الكشف المبكر والعلاج لمرض سرطان الثدي، فانخفض بالتالي عدد الوفيات الناجمة عن سرطان الثدي.

حتى منتصف السبعينات، كان الكشف عن سرطان الثدي يعني استئصال الثدي بالكامل – الإزالة الكاملة لجميع أنسجة الثدي مع الغدد الليمفاوية الموجودة في الإبط والعضلات تحت الثدي. أما اليوم، فان عمليات استئصال الثدي كاملا لا تجرى إلا في حالات نادرة. وبدلا من ذلك، هنالك مجموعة واسعة، أفضل وأكثر تنوعا، من العلاجات، إذ أن غالبية النساء ملائمات لعمليات جراحية للمحافظة على الثدي.

إذا أردتِ أن تكون لديك القدرة على تجنب سرطان الثدي، يجب أن تكون حياتك صحية بشكل كامل، سيكون لديك نظام غذائي صحي مكون من الخضروات والفواكه بشكل أساسي، كما أنه يجب أن تحافظي على وزنك مستقرًا وألا تتعرضي للسمنة، كذلك فإن هناك بعض العادات السيئة التي يجب عليك تجنبها، في هذا المقال سنقدم لكِ خطوات ونصائح سريعة وأساسية لتتمكني من تجنب سرطان الثدي بالطريقة الأمثل وان تعرفي كيف تتعاملين معه.

أسباب حدوث سرطان الثدى

أسباب سرطان الثدي غير معروفة بدقة لكن توجد عوامل تزيد من خطورة هذا المرض منها:-

العمر: هناك حوالي 80% من حالات سرطان الثدي تشخص بعد سن 50 عاماً ، في حين أن هذه النسبة تبلغ فقط 18% عند النساء في الأربعينيات من عمرهن.

العامل الوراثي (الجينات): قد تزيد فرص الإصابة بالمرض بنسبة 5-10% و هناك مورثتان (BRCA1) و (BRCA2) ترفعان درجة خطر الإصابة إلى درجة كبيرة.

البلوغ المبكر( قبل سن 12 سنة ) أو تأخر سن انقطاع الدورة الشهرية بعد سن 55 سنة.

عدم الإنجاب أو تأخر أول حمل لما بعد 30 سنة.

السمنة المفرطة خاصة بعد سن اليأس.

الإفراط في شرب الكحول.

موانع الحمل التي تؤخذ عبر الفم.

استعمال هرمون الاستروجين أو البروجسترون بعد انقطاع الدورة الشهرية.

التعرض للإشعاعات.

عدم الرضاعة.

الإرضاع الطبيعي من الثدي يقلل من نسبة الإصابة بسرطان الثدي خصوصاً إذا تواصل الإرضاع لمدة سنة ونصف إلى ىسنتين.

فقد أثبتت الدراسات أن النساء اللائى ينجبن عدداً أكبر من الأولاد والمرضعات لمدة أطول تكون نسبة تعرضهن لسرطان الثدي أقل من غيرهن.

من الأمور الهامة أن تقوم النساء اللواتي ظهرت في عائلاتهن إصابات سابقة بسرطان الثدي أو المبيض بإجراء بعض الفحوص والإختبارات.

سرطان الثدي يحدث عندما تنمو الخلايا السرطانية من نسيج الثدي، وتشمل أنسجة الثدي الفصوص، وقنوات نقل الحليب.

عادة يصنف الأطباء (سرطان الثدي) على أربعة مراحل:

الأولي: يكون فيها الورم أقل من 2سم، وأن تكون الغدد الليمفاوية تحت الإبط لا يوجد بها أي خلايا سرطانية، المرحلة الثانية: وهي تعني أن السرطان قد بدأ في الانتشار، ويوجد في بعض الغدد الليمفاوية تحت الإبط خلايا سرطانية، ويكون الورم أكبر من 2سم، وليس أكبر من 5سم، أما في المرحلة الثالثة: يكون الورم أكبر من 5سم وانتشر في المكونات المحيطة بالثدي والغدد الليمفاوية، أما المرحلة الرابعة: تتميز بانتشار الورم في مناطق متفرقة من الجسم سواء كان كبيراً أو صغيراً.

اورام سرطان الثدي: 85%منها أورام حميدة إلا أن 15% من الأورام وهي أورام خبيثة الذي يُسبّب ظهور الكتل أو ما يُعرف بالورم، ويأتي على نوعين:

– الأورام الحميدة: ولا تُصنّف على أنّها أوراماً سرطانيّة، ويمكن إزالتها بسهولة مرّة واحدة ولا تعود للظّهور، كما أنّها لا تنتشر من مكان الإصابة إلى مختلف أنحاء الجسم، ولذا فهي لا تهدد حياة الإنسان. قد تظهر هذه الأورام أحياناً في أماكن حسّاسة من جسم الإنسان كالعين أو الدّماغ أو القلب، وعندها لا تكون سهلة، لكن الأورام الحميدة في الثّدي تعتبر مشكلة بسيطة تسهل إزالتها بعملية جراحية غير مُعقّدة.

– الأورام الخبيثة: خلايا خبيثة تنقسم بسرعة، لا تموت كباقي الخلايا التي تخضع للنّظام العام للخلايا، سُمّيت بالسّرطان لقدرتها على غزو وتخريب الخلايا المجاورة لها حتّى تصل إلى جميع أعضاء الجسم، وجميع أنواع السّرطان تتشابه في هذه الصّفة، إلّا أنّها تختلف من مريض لمريض، ومن جسم إلى آخر.

سرطان الثدي
سرطان الثدي

عواض سرظان الثدي:

– تورم الثدي

في المراحل المبكرة من السرطان عادة ما يكون الورم صغير جداً، لهذا ينصح الأطباء تصوير الثدي بالأشعة السينية وغيرها من أنواع تقنيات فحص سرطان الثدي، وذلك للكشف المبكر عن المرض. أما في المرحلة الرابعة، تكون المرأة قادرة على رؤية الورم، التي توجد تحت الإبط، أو في مكان آخر قريب، أو في نسيج الثدي.

– التغيرات الجلدية

بعض أنواع سرطان الثدي تسبب بتغيرات في الجلد، “مرض باجيت الثدي” على سبيل المثال، هو نوع من سرطان الثدي الذي يحدث في منطقة الحلمة، ويترافق عادة مع أورام داخل الثدي، يصاحبه حكة في الجلد، أو أحمرار حول الحلمة، زيادة سماكة الحلمة، قروح، إفرازات غير طبيعية من الحلمة. وسرطان الثدي الالتهابي أيضا يصاحبه حدوث تغيرات جلدية، لأن الخلايا السرطانية تعمل على سد الأوعية الليمفاوية، مما تسبب احمرارا، وتورم، ظهور دمامل وبقع حمراء في الجلد، جعل الثدي أكثر سماكة.

– إفراز من الحلمة

خروج سائل من الحلمة مؤشر ضروري للإصابة بـ”سرطان الثدي” سواء كانت مخلوطة بالدم، أو إفرازات صفراء غير مختلطة بالدم، ويعتبر الإفراز باللون الأحمر المخلوط بالدم علامة لإصابتها بسرطان الثدي.

– تورم

الثدي قد يبدو طبيعيا في المراحل المبكرة من سرطان الثدي، على الرغم من وجود الخلايا السرطانية المتزايدة في داخله، أما في مراحل متقدمة يكثر شكوى المرأة من وجود تورم في منطقة الثدي وتحت الإبط . حيثُ يبدو التورم أكثر وضوحا في المرحلة الرابعة من السرطان.

– آلام في الثدي

إذا كان السرطان ينتج عنه تورم وأحمرار، وحكة وقروح ودمامل بالجلد، يمكن أيضا أن يسبب آلام في الثدي.

– التعب

وفقا لدراسة طبية اثبتت أن الشعور بالتعب والإجهاد هو العرض الأكثر شيوعا في مرضى السرطان، وهو يؤثر على المرضى أثناء مرحلة العلاج، وبعد العلاج أيضا.

– الأرق

بعض النساء تعاني من الهبات الساخنة بعد انقطاع الطمث، وهي تحدث عدة مرات في اليوم، ويمكن أن تحدث ليلا مما يسبب لهن الشعور بعدم الراحة والألم الذي يقطع نومهن.

– مشاكل في الجهاز الهضمي

السرطان وعلاجاته يمكن أن يسبب الغثيان، والتقيؤ، والإسهال، والإمساك، والقلق، وقلة النوم، بالإضافة إلى حدوث خلل في الجهاز الهضمي، الذي يحدث نتيجة عدم اتباع نظام غذائي صحي، والافتقار في الألياف التي يحتاجها للعمل على النحو الأمثل. ومع مرور الوقت، يحدث للمرأة المُصابة بـ”سرطان الثدي” فقدان في الشهية مع فقدان ملحوظ في الوزن.

– صعوبة في التنفس

تشعر المرأة في المرحلة الرابعة من السرطان، بضيق في الصدر، وصعوبة في التنفس، وسعال مزمن، مما يشير إلى أن السرطان قد تفشى إلى الرئتين.

متى يجب مراجعة الطبيب؟

– لا تترددي في مراجعة الطبيب لدى ملاحظتك أي تبدلات غير طبيعية في الثدي.

– إن الالتزام بالكشف المبكر عن سرطان الثدي يضمن اكتشاف المرض باكراً وتحقيق الشفاء بإذن الله.

– يجب أن تكوني حذرة بشكل خاص في حال وجود أي عوامل خطورة للإصابة بسرطان الثدي.

– يجب أن تقومي بإجراء الفحص الذاتي للثدي مرة واحدة شهرياً بدءاً من سن العشرين.

– يشمل الفحص الذاتي للثدي تأمل الثدي وجس الثدي بواسطة الأصابع.

– يجب أن تقومي بإجراء الماموغرام مرة كل ثلاث سنوات بدءاً من سن الأربعين.

– تجرى صورة الماموغرام مرة واحدة سنوياً بدءاً من سن الخمسين.

ما هو اختصاص الطبيب الذي يجب أن أراجعه؟

يجب أن يكون الطبيب اختصاصياً بالجراحة العامة وجراحة الثدي. إن طبيب الأمراض النسائية هو عادة غير متمرس بمعالجة الشكاوى المتعلقة بالثدي ويفضل دائماً استشارة اختصاصي الجراحة العامة

نساء مشاهير تغلبن على سرطان الثدي

هناك الكثير من النجمات العالميات اللواتي أصبن بسرطان الثدي ونجحن في التغلب عليه والاستمرار بحياتهن بشكلٍ طبيعي. ولعل تسيلط الضوء على قصص بعضٍ منهن فيه بارقة أمل لكل سيدةٍ تتحدى المرض وتتطلع إلى الشفاء.

اخترت مشاركتك قصص هؤلاء النجمات الناجيات لنسمد منها جميعاً أملاً وثقةً ورغبةً في الحياة.

كايلي مينوغ

أصيبت هذه المغنية الأسترالية بسرطان الثدي في عام 2005 بعمر الـ37 وذلك بعض أن أخطأ الأطباء بتشخيص مرضها. لكن على الرغم من ذلك تلقت كايلي العلاج الكيماوي وقامت بعمليةٍ ناجحة لاستئصال الورم وهي الآن بكامل عافيتها.

قالت كايلي عن التجربة: “السرطان تجربة تدوم معك إلى الأبد وتعطيك الكثير للتفكير به، أشعر بأنني فتاة محظوظة جداً.”

كريستينا أبلغيت

اكتشفت كريستينا المرض في عام 2008 وعولجت منه عبر استئصال ثدييها. لكنها شفيت تماماً منه.

قالت كريستينا عن التجربة: “عندما علمت بالأمر صعقت، أحياناً كنت أبكي وأصرخ ثم أغضب وأغرق في الشفقة على نفسي، لكن برأيي أن كل هذه الأمور جزء من عملية الشفاء.”

جاكلين سميث

هي إحدى ممثلات مسلسل “ملائكة تشارلي” Charlie’s Angels الذي اشتهر في السبعينات. وهي اليوم ناجية من سرطان الثدي بعمر الـ62.

قالت جاكلين عن التجربة: “أؤمن بقوة الصداقة والعائلة في المساعدة على محاربة المرض.”

سينثيا نيكسون

خلال مقابلةٍ مع برنامج “غود مورنينغ أميركا” عام 2008 صرحت سينثيا أنها مصابة بسرطان الثدي، وذلك بعد اكتشافها الإصابة خلال فحصٍ دوري اعتيادي. وفي البداية ترددت في إعلان مرضها إلا أنها الآن متحدثة وناشطة في مجال التوعية بهذا المرض.

قالت سينثيا عن التجربة: “ما يجب أن تخافي منه هو عدم إجراء الفحص وليس نتائجه.”

أوليفيا نيوتن جون

أصيبت نجمة فيلم “غريس” الأسترالية هذه بالمرض في عام 1992 وهي الآن بكامل صحتها وعادت للعمل والغناء والتمثيل وتبلغ من العمر اليوم 62 عاماً.

قالت أوليفيا عن التجربة: “عندما أخبرت صديقاتي بدأن بالبكاء وقلت عندها سأترك هذه المهمة لشقيقاتي وسأركز على الأفكار الإيجابية لهزم المرض”.

شيريل كرو

أحاطت هذه المغنية الأميركية نفسها بعد تشخيصها بالمرض في عام 2006 بالأشخاص الإيجابيين الذين تحبهم ويحبنوها وذلك لمساعدتها على رفع معنوياتها. خضعت شيريل للعلاج الكيميائي كما دأبت على شرب الأعشاب والشاي الأخضر التي قوّت جهازها المناعي وساعدتها على تخطي المرض. وهي الآن تبلغ الـ48 من العمر.

قالت شيريل عن التجربة: “التشجيع والدعم يساعدان كثيراً، والدعم الإيجابي ممن نحب أهم سلاح لتجاوز هذه المحنة”.

انجلينا جولي

على أثر خضوع أنجلينا جولي للفحوص الجينية الدقيقة التي تحدد مدى احتمال إصابتها بسرطان الثدي في سن مبكرة، اتخذت قراراًاعتبره كثر في غاية الجرأة والشجاعة، بالخضوع إلى جراحة لاستئصال ثدييها،

د. وليد أبودهن