منذ 3 سنوات

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

شلل بل
شلل بل أو شلل الوجه

شلل بل والمعروف أيضاً باسم (شلل الوجه) أو “اللقوة” يصيب حوالي 25 حالة لكل 100 ألف شخص في السنة.

يمكن أن يحدث بأي عمر، ولم يتم تحديد سببه بعد، لكن يُعتقد أنه يحدث نتيجة التهاب أو تورم الأعصاب التي تتحكم بالعضلات في أحد نصفي الوجه، وقد يكون السبب ناتجاً عن ردة فعل تجاه التهاب فيروسي.

سُمّي شلل بِل “Bell’s Palsy” نسبةً إلى الجرّاح الاسكتلندي شارلز بِل الذي اكتشفه ووصفه في القرن التاسِع عشر. ويتميّز بأنه يَظهر بشكلٍ مفاجئ (خلال ساعات قليلة ثمان وأربعين ساعة)، و بأنه حالة مؤقّتة غالباً، قد يستمر لأسابيع قليلة ويختفي بعدها. ويُصيب غالباً إحدى ناحيتي الوجه دون الأخرى.

يحدث نتيجة التهاب أو تورم الأعصاب
يحدث نتيجة التهاب أو تورم الأعصاب
  • الأسباب:

شلل بل والمعروف أيضاً باسم شلل الوجه يمكن أن يحدث بأي عمر، ولم يتم تحديد سببه بعد، لكن يعتقد أنه يحدث نتيجة التهاب أو وذمة أو تورم الأعصاب التي تتحكم بالعضلات في أحد نصفي الوجه، وقد يكون السبب ناتجاً عن ردة فعل تجاه بنزلة زكام أو إنفلونزا أو التهاب فيروسي، كالإصابة بأنواع من فيروسات الهربس أو الحلأ Herpes.

ولكن لوحِظت بعض العوامل التي تزيد من خطورة الإصابة به نذكر منها:

العمر: حيث يصيب شلل بل كِلا الجنسين في أي عمر، ولكنه نادر الحدوث قبل عمر الخامسة عشرة وبعد عمر الستين أيضاً.

الحمل: حيث تزداد فرصة الإصابة لدى النساء الحوامل وخاصة في الثلث الأخير من الحمل.

وأيضاً، لدى الأشخاص المصابين بعدوى المجاري التنفسيّة العليا والداء السكري فرصةٌ أعلى للإصابة بشلل بِل.

النجم العالمي جورج كلوني أصيب بشلل الوجه
النجم العالمي جورج كلوني أصيب بشلل الوجه

يتحسن معظم المصابين خلال أسابيع قليلة، ويتم الشفاء تماماً خلال ستة أشهر، لكن هناك فئة قليلة تستمر معها أعراض شلل بل مدى الحياة. ومن النادر أن يعود الشلل مرة أخرى.

يسبب شلل بل ضعفاً مفاجئاً في عضلات الوجه، الأمر الذي يجعل أحد نصفي الوجه يبدو وكأنه متدلي، والأبتسامة تكون من جهة واحدة من الوجه، والعين في الجهة المصابة تقاوم الإغلاق.

  • أعراض شلل بل

تحدث أعراض وعلامات شلل بل بشكل مفاجئ و قد تتضمن:

– بداية سريعة من ضعف خفيف في العضلات الوجهية إلى أن يصبح شللاً تاماً في أحد نصفي الوجه (يظهر خلال ساعات لأيام) مما يسبب صعوبة في الابتسام أو إطباق الجفن في الطرف المصاب.
– تدلي الوجه و صعوبة إظهار التعابير الوجهية.
– ألم حول الفك وداخل الأذن أو خلفها في الجهة المصابة
– ارتفاع الحساسية تجاه الصوت العالي في الطرف المصاب
– صداع
– نقصان حاسة الذوق.
– تغير في كمية اللعاب و الدموع التي تنتج من النصف المصاب. سيلان اللعاب من الفم في حالات معينة، أو جفاف الفم في حالات أخرى.
– زيادة ذرف الدموع او العكس مما يؤدي الى جفاف العين.
– مشاكِل في السمع كالطنين وعدم تحمّل الأصوات العالية.
– في حالات نادرة قد يصيب شلل بل كلا العصبين الوجهيين في نصفي الوجه.

فإذا لاحظت بعض الأعراض المذكورة فعليك طَلب المساعدة الطبّية في أقرب وقت لاستبعاد الأسباب الخطيرة.

النجم العالمي سيلفستر ستالون أيضاً يعاني من شلل بل
النجم العالمي سيلفستر ستالون أيضاً يعاني من شلل بل
  • كيف يَتم تشخيصه؟

يطلب الطبيب بعض الفحوصات للتشخيص نذكر منها:
التحاليل الدموية: كتعداد الخلايا والصيغة وقياس نسبة السكّر في الدم.
الفحوصات الشعاعية: كالتصوير الطبقي المحوري والرنين المغناطيسي، حيث يجريها الطبيب كي يستبعد أسباباً أخرى كالجَلطات والأورام.
فحوصات لفزيولوجيا الأعصاب: كتخطيط اعصاب كهربائي لعضلات الوجه.

  • العلاج:

بعض الحالات بسيطة ولا تحتاج لأي تدخّل طبّي، حيث قد تبدأ الأعراض بالاختفاء تلقائياً بصورة تدريجية خلال ما يقارب الأسبوعين.
إلا أن بعض الحالاتِ الأخرى قدْ تتطلّب علاجاً دوائياً كالستيروئيدات القشْرية (مثل البردنيزولون Prednisolon)
اوالكورتيزون.
ولحماية العين قد ينصح الطبيب باستعمال قطرات أو مراهم عينيّة.
كما قد ينصح الطبيب أيضاً بالعلاج الفيزيائي للحفاظ على العضلات المصابة. ويبقى الخيار الجراحي للحالات التي تتطلب عمليّات تجميلية.

يتحسن معظم المصابين خلال أسابيع قليلة، ويتم الشفاء تماماً خلال ستة أشهر، لكن هناك فئة قليلة تستمر معها أعراض شلل بل مدى الحياة. ومن النادر أن يعود الشلل مرة أخرى.

 بداية سريعة من ضعف خفيف في العضلات الوجهية إلى أن يصبح شللاً تاماً
بداية سريعة من ضعف خفيف في العضلات الوجهية إلى أن يصبح شللاً تاماً
  • عوامل الخطورة

يصيب شلل بل الأشخاص الذين يحملون عوامل الخطورة بشكل أشيع و هم:
– الحوامل وخاصة في الثلث الأخير من الحمل أو النساء في الإسبوع الأول بعد الولادة.
– مرضى الداء السكري.
– المصابون بالانتانات التنفسية العلوية مثل الأنفلونزا.
قد توجد لدى بعض الأشخاص الذين يعانون من نكس الإصابة بشلل بل لمرات متكررة قصة عائلية مرضية لتكرر هذه الإصابات، و هي حالة نادرة قد ترتبط بوجود عامل وراثي مؤهب للإصابة لدى هؤلاء المرضى.

  • الاختلاطات والتعقيدات

غالباً ما تشفى الحالات الخفيفة من الإصابة خلال شهر من الزمن و رغم ذلك، فإن الشفاء الكامل في حالات الشلل التام تختلف بين شخص و آخر، و قد تحدث اختلاطات تتضمن:
– ضرر (لا رجعة فيه) للعصب الوجهي.
– نمو تعويضي شاذ للألياف العصبية, مما يسبب حدوث تقلص لا إرادي لعضلات معينة أثناء محاولة المريض تحريك عضلات أخرى (حركات مترابطة)، كمثال إغلاق العين في الجهة المصابة أثناء محاولة المريض أن يبتسم.
– عمى جزئي أو كلي يصيب العين التي لا ينطبق جفناها، وذلك بسبب الجفاف المفرط وتخريش القرنية الحاصل، وهي الطبقة الشفافة المغطية والمسؤولة عن حماية العين من الخارج.

قد يعاني الشخص المصاب بشلل بل بالعماء الجزئي أو كلي يصيب العين
قد يعاني الشخص المصاب بشلل بل بالعماء الجزئي أو كلي يصيب العين
  • ما الذي تستطيع فعله قبل زيارة الطبيب؟

إذا كنت تعاني من ألم وجهي
– استعن بمسكنات الألم المتواجدة في صيدلية المنزل: مثل الأسبرين (Aspirin)، الإيبوبروفين (ibuprofen )، أو الأسيتامينوفين (acetaminophen ) والتي قد تكون مفيدة لتخفيف الألم.
– تطبيق الحرارة الرطبة: بوضع قطعة قماش بعد تغطيسها في ماء دافئ على الوجه لمرات متعددة بغاية تخفيف الألم.
إذا كنت تعاني من مشكلة في الإطباق العيني
– استخدم أصابعك لإغلاق الجفن بشكل متكرر عبر اليوم.
– استخدم القطرات العينية المرطبة كل ساعة.
– وضع النظارات العينية خلال النهار لحماية العين من الجفاف.
– وضع رقعة مغطية للعين أثناء النوم.

  • العلاجات الدوائية

– الأدوية المضادة للفيروسات والتي تسهم في إيقاف تطور الالتهاب في العصب الوجهي عندما يكون سببه فيروسياً.
وتؤكد بعض الدراسات فائدة العلاج المبكر بتطبيق الستيروئيدات القشرية أو المضادات الفيروسية أو استخدام مشاركة بين الاثنين, بينما لا تدعم دراسات أخرى هذه النظرية .
وتوجد أدلة على فعالية الستيروئيدات القشرية بشكل أقوى من المضادات الفيروسية، وتكون هذه الفعالية في أوجهها عندما تعطى الستيروئيدات خلال الأيام الثلاث الأولى من ظهور الأعراض.

الوجه قبل وبعد الإصابة بشلل بل
الوجه قبل وبعد الإصابة بشلل بل
  • المعالجة العصبية

  • الجراحة

  • كيف نساعد في تخفيف العوارض

– حماية العين التي لا يمكن إطباق أجفانها: باستخدام القطرات المرطبة للعين خلال النهار و المراهم العينية أثناء الليل للمحافظة على رطوبة العين.
– كما أن ارتداء النظارات الشمسية أثناء النهار ووضع رقعة قماشية لتغطية العي أثناء النوم يسهمان في حماية العين من الخدش.
– استخدام مسكنات الألم التي لا تحتاج لوصفة طبية: مثل الأسبرين والإيبوبروفين والأسيتامينوفن التي تسهم في تخفيف الألم.
– تطبيق الحرارة الرطبة: بوضع قطعة قماش بعد تغطيسها في ماء دافئ على الوجه لمرات متعددة في اليوم بغاية تخفيف الألم.

هناك طرق علاج مختلفة لشلل بل قبل الجراحة
هناك طرق علاج مختلفة لشلل بل قبل الجراحة

ولكن، هل يتمكن المريض من استعادةِ عافيته ونشاطه وحياته بشكلٍ طبيعي؟

نعم، ففي أغلب الحالات سيبدأ المريض بالتحسّن خلال أسبوعين، ويرجع لسابق عَهده خلال مدّة تتراوح بين ثلاثة أشهر وستة. ولكن، في حالات نادرة قد لا تتحسّن الأعراض مطلقاً، وقد تميل للنَكس والعودة بعد هجوعًها واختفائها لفترة.

مشاهير أصيبوا بشلل بل:
– Sylvester Stallon
George Clooney
– Terrance howard
– Katie Holmes
– Pierce Brosnan
– Alexis Denisof

نجوم أصيبوا بشلل بل
نجوم أصيبوا بشلل بل