يُعرف الدوار المفاجئ بأنه اختلال فى التوازن و عدم المقدرة على التحرك بإنسيابية، فهو مصطلح يُستخدم لوصف مجموعة من الأحاسيس،مثل الشعور بالإغماء أو الوهن أو الضعف وعدم الثبات. هو يخلق إحساس خاطئ بأنك أو محيطك يدور أو يتحرك والجدير بالذكر أيضا أن الدوخة ليست مرضًا، وإنما تعد عرضاً لمرض يستوجب فحص مصدره.

Vertigo-WR أو الدوخة هو شعور الشخص بدوران في المكان، أو في الجسم، أو الاثنين معا، بحيث يفقد توازنه، بالإضافة إلى الشعور بخفقان في القلب دون إغماء، وفقدان الوعي، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الدوار المفاجئ.

اقرأ: د. وليد ابودهن: التفاؤل يطيل العمر ويمنح السعادة

أسباب الدوار المفاجئ:

  • وجود آلام في الرقبة.
  • الإصابة بالتهابات في الأذن الداخلية.
  • حدوث انخفاض مفاجئ في ضغط الدم.
  • وجود ضعف في النظر أو حدوث تشوش في الرؤية.
  • الإصابة بالأنيميا، أو فقر الدم.
  • الإصابة بالجفاف ونقص السوائل في الجسم.
  • الشعور بالصداع.
  • الإصابة بضربة الشمس.
  • وجود ضغوط في الحياة العصبية.
  • الإصابة بالالتهابات في الأذن الوسطى.
  • الإصابة بمرض مونيير؛ وهو تجمع السوائل في الأذن.
  • وجود تأثير لبعض أنواع الأدوية.
  • الشعور بالقلق، والأرق، والتوتر النفسي.
  • الإصابة بمرض الصداع النصفي.
  • الإصابة بنزيف.

اقرأ: د. وليد ابودهن: ماذا يحدث في جسمك عندما تقع في الحب؟

  • حدوث أورام في العصب السمعي.
  • انخفاض مستوى السكر في الدم.
  • الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية.
  • الشعور بالإجهاد الزائد.
  • أعراض الدوار المفاجئ:
  • فقدان الوعي.
  • الشعور بالغثيان، والتقيؤ، والشحوب.
  • الشعور بأوجاع في الصدر.
  • التعرض لسكتة دماغية في بعض الأحيان.
  • حدوث نزيف في الدماغ في بعض الأحيان.
  • حدوث تصلب متعدد في الأعصاب والشرايين .
  • حدوث اضطرابات عصبية.
  • الشعور بدوران الأشياء من حوله.
  • الشعور بفقدان التوازن.

ما هى طرق الوقاية وعلاج الدوخة؟

اقرأ: د. وليد ابودهن: متى يتوقف طول عند الفتيات؟

للحد من الشعور بالدوخة والسقوط يمكن لهذه الاجراءات تخفيف حدة الدوخة:

  • اجلس على حافة السرير لعدة دقائق في الصباح قبل الوقوف.
  • تغيير المواقف أو وضعياتك ببطء والتشبث في مكان قريب.
  • لا تمشي في الظلام و حافظ على إضاءة الممرات جيدا وقم دائمًا بتشغيل الضوء قبل الدخول إلى غرفة مظلمة.
  • الحفاظ على الظروف الطبية تحت السيطرة من خلال تناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب.
  • اتباع نظام غذائي محدد.
  • ممارسة التمارين التي يمكن أن تحسن التوازن، مثل اليوجا.

اقرأ: د. وليد ابودهن: المناعة ضد فيروس كورونا تستمر لأشهر فقط بعد الشفاء.

  • ارتدى أحذية منخفضة الكعب وأحذية المشي أو غيرها من الأحذية المرنة .
  • تثبيت قبضة يد في الحمامات وأماكن الاستحمام فى حال فقدان التوازن للتمسك بها.
  • إذا كنت تعاني من الدوار أو الدوخة، فتجنب الأنشطة مثل القيادة وأيضًا أي ارتفاعات ، مثل تسلق سلم ، حيث يمكن أن يعرضك للخطر.
  • استخدم دائمًا الدرابزين عند صعود الدرج صعودًا ونزولًا للتشبث به.

متى نلجأ الى الطبيب؟

اقرأ: د. وليد ابودهن: أهداف صحية هامة للعام 2021

عادة ما تتحسّن الدوخة دون علاج. خلال أسبوعين، يبدأ الجسم في التأقلم مع ما يُسبِّب ذلك.

إذا طلبتَ العلاج، سيعتمد طبيبك على سبَب حالتك والأعراض التي تشعر بها. وقد يتضمّن الأدوية وتمارين التوازن. حتى في حالة عدم وجود سبب أو إذا استمرّ الدوار، قد يُمكن التحكم في الأعراض بالأدوية الموصوفة طبيّا أو العلاجات الأخرى.

اقرأ: د. وليد ابودهن: كمامة القماش تحمي من الغبار، ولا تحمي من بكتريا ولا فيروس

يجب عليك تحديد موعد مع الطبيب في حالة إذا كانت الدوخة متكررة، أو مفاجئة، أو حادة، أو استمرت لفترة طويلة أو مصاحبة للصداع أو القيئ، وفي هذه الأثناء يمكنك اتباع بعض خطوات العناية الذاتية والوقاية.

د.وليد ابودهن

Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار