تُعرف حالة نقص الرغبة بأنها قصور، أو غياب مستمر ومتكرر للأفكار الجنسية، وللخيال الجنسي، بشكل لا يندفع بها الشخص إلى ممارسة النشاط الجنسي.

يُقدر عدد الذين يعانون من انخفاض الرغبة الجنسية، أو انعدامها بـ 20%. إلا أنها تزيد مع زيادة العمر. ورغم مشكلات الاهتمام بالجنس أقل انتشارًا بين الرجال، مقارنة بانتشارها بين النساء، فكيف نقيّم حالة نقص الرغبة عند الرجل:

يعتمد البعض على عدد مرات الجماع، ويقترحون أن ممارسة الجنس أقل من مرتين في الشهر ولفترة تفوق الستة أشهر، يمكن اعتباره نقصاً في الرغبة الجنسية.

اقرأ: د. وليد ابو دهن: الغدة الدرقية والجنس والجماع

لكن الاعتماد على عدد مرات الجماع يبقى تقييماً سطحياً للمشكلة، ويبدو أن نقص الرغبة الجنسية بتزايد مستمر بالسنوات الأخيرة.

من أهم الأسباب التي تفسر حصول تناقص الرغبة هي المشاكل الجنسية الأخرى:

وبالمقابل قد تعبر نقص الرغبة عند الرجل عن مشاكل أخرى منها نفسية:

– الخوف من العلاقة الحميمة
– عدم الرغبة بالالتزام
– صعوبة تأكيد الشخصية
– خوف من مواجهة المرآة.

اقرا: د. وليد ابودهن: شخير الرجل يصيبه بالضعف الجنسي

من أهم الأعراض التي تشير إلى تناقص معدل التستوسترون عند الرجل:

– الحرارة
– التعب
– تناقص القوة العضلية
– النرفزة
– قلق الأداء يتطور بشكل خاص مع تقدم العمر.
– خلل الهرمونات مثل نقص الهرمون الذكري أو زيادة هرمون البرولاكتين.
– أمراض القلب والأوعية الدموية.
– مريض السكري.
– القلق والإحباط والمشاكل النفسية هي أيضاً من

اقرأ: د. وليد ابودهن: فوائد وأضرار شرب القهوة

أسباب نقص الرغبة.

المعرفة الجنسية المحدودة، والأفكار الخاطئة، والتجارب الجنسية القاسية مثل الاغتصاب، التربية الجنسية القاسية والصارمة والتي تحظر الحديث بالجنس يفشل الشاب بالتواصل مع شريكته. ولا يكتسب المقدرة للتعبير عن رغباته.

أظهرت العديد من الدراسات أن الخيال الجنسي يشارك بشكل فعّال بالمحافظة على الاهتمام الجنسي ويقلل من النشاط الجنسي عند الزوجين.

تضطرب الرغبة الجنسية بسبب عوامل ارتباطيه مع الشريك. عدم التمكن من التواصل مع الشريك من الناحية العاطفية والجنسية قد يعود لأسباب عديدة نذكر منها:

اقرأ: د. وليد ابودهن: المشاكل الجلدية في الشتاء!

– خلاف زوجي بقي معلقاً ولم يجد له حلاً.

– تحويل المشاعر السلبية المرتبطة بشريك سابق أو بأحد أفراد العائلة إلى الشريك الحالي.

– وجود مشاعر سيئة ومزعجة أو كراهية للشريك الحالي.

– صورة سلبية أو اشمئزاز من العلاقة الجنسية.

– انعدام الجاذبية بين الشريكين.

– النقد المستمر من جانب الزوجة.

– مرض الزوجة المزمن الشديد

– الخوف من الارتباط، من الحياة الزوجية، من الأطفال ومسؤوليتهم.

– الخوف من أن يرفض من قبل الشريكة وخوفه أن تتركه وتتخلى عنه.

اقرأ: د.وليد ابودهن: طلاء الأظافر خطر على النساء؟

– تتصف الرغبة الجنسية بأنها متنوعة، ترتبط بالزمان وبالمكان وبالشريك الجنسي Hypoactive Sexual Desire وليس من الضروري أن يخضع الزوجان لنفس هذا التنوع وبنفس الوقت.

1- تحديد الحالة الطبية

في حالة فتور الرغبة الجنسية، يجب أخذ التاريخ المرضى كاملاً للمريض الكامل مع إجراء اختبار وفحوصات لاستبعاد وجود أي اضطرابات في الغدد الصماء أو أي مرض مزمن أو استخدام لدواء لفترة طويلة.

اقرأ: د. وليد ابودهن: لماذا فقدان الوزن صعب بعد سن الأربعين؟

2- العلاج الدوائي

استخدام التستوستيرون في حالات نقص الهرمون الذكر. قد تساعد مضادات الاكتئاب في علاج فتور الرغبة الجنسية المتعلق بالاكتئاب، على الرغم من أن الكثير من هذه الأدوية يتسبب في تقليل الرغبة الجنسية، على الأقل في البداية.

3- العلاج – الاستشارة الجنسية

يُنصح بلجوء الأزواج أو الأفراد إلى العلاج عن طريق الاستشارات الجنسيه في حالة عدم وجود سبب طبي.

د. وليد ابودهن

Copy URL to clipboard
20 مايو 2022
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار