د. وليد ابودهن: الإستحمام اليومي قد يضر بصحتكم.
د. وليد ابودهن 

يعتبر الرجل النرجسي أو الذي لديه شخصية نرجسية من أكثر الأزواج التي من الصعب التعامل معه، وتعتبر الشخصية النرجسية من أكثر الشخصيات تعقيداً وتشابكاً.

تتميّز هذه الشخصية بالأنانية، التي لا يسهل تقويمها والتعامل معها. كما تملك هذه الشخصية ثقة عالية بالنفس تصل أحياناً إلى حد الغرور حيث ترى الشخصية النرجسية نفسها أنها تملك شخصية رائعة وتعيش بحالة تصالح من النفس، وثقة مبالغ فيها. ولذلك تواجه شريكته مشاكل عديدة في حياتها الزوجية.

بسبب أنانيته وحبه لذاته وعدم اهتمامه بها وكثرة رغباته في الشعور بالحب والاهتمام والتقدير دون أن يعطي، ولكن ما هو الزوج النرجسي؟

وكيف يمكن للزوجة التعامل مع هذا الزوج بشخصيته الصعبة والمعقدة؟

صفات الشخصية النرجسية

هناك مجموعة من الصفات الشخصيّة التي يمكن ملاحظتها على الشخص المصاب بمشكلة الشخصية النفسية، ويمكن ملاحظتها عن طريق ملاحظة ردود أفعاله والسلوك الذي يُبديه مع الأشخاص المحيطين به، ومن أبرز هذه الصفات ما يأتي:

  • يميلُ الشخص النرجسيّ إلى تعظيم شأنه بين الجميع، فتجده كثير التحدث عن نفسه بعنجهيّة وتبجّح وبافتخار
  • يجدُ صعوبة هذا الشخص في الإفصاح عن مشاعره وعواطفه لمن حوله، فتجده يفضل الابتعاد والعزلة عن المجتمع.
  • لا يتقبّل الشخص النرجسي تلقّي الانتقادات مهما كانت إيجابية أو سلبية.
  • لا يمكن أن يجد ما يرضيه، فهو دائم التذمر والاستياء. لا يجيد توطيد العلاقات الاجتماعية حتى على صعيد العمل.
  • دائمًا ما يعتمد على استعمال الحركات الجسدية لاستفزاز الآخرين وتحقيرهم.

الرجل النرجسي والجنس.

أكدّت الدراسات إلى أنّ الرجال الذي يملكون مستويات عالية من النرجسية الجنسية هم الأكثر ميلاً للخيانة. وذلك لأنّ الرجل النرجسي يعتقد أنه يملك قوى جنسية خارقة ويستطيع أن يشبع رغبات أي إمرأة، وهكذا يمكن أن يكون الأكثر ميلاً للخيانة وعدم الإخلاص.

كما أشارت نتائج الدراسة الاولية أنّ الازواج الذين كانوا أكثر ثقة حول مهاراتهم الجنسية كانوا أكثر ميلاً لارتكاب الخيانة الزوجية. وشملت الدراسة ۱۲٣ من المتزوجين حديثاً على مدى الاربع سنوات الاولى من الزواج. وطلب من المشاركين الإجابة على أسئلة حول النرجسية الجنسية. بعد أربع سنوات، اكتشف الباحثون أنّ الأزواج الذين يميلون لاستغلال شركائهم جنسياً ويشعرون بأنّ الحصول على الجنس حق مكتسب لهم، كانوا الأكثر ميلا للخيانة. كما وجدوا أيضاً أنّ الأزواج الذين يفتقرون إلى التعاطف الجنسي تجاه زوجاتهم كانوا أيضا أكثر ميلاً للخيانة. لهذا، نصح الخبراء بضرورة العلاج النفسي لهؤلاء الافراد الذين لديهم ميول نرجسية في المجال الجنسي.

كيف يمكنك التعامل مع الزوج النرجسي؟

تعرفي على شخصيته:

في البداية يجب على الزوجة أن تعرف شخصية زوجها وتتأكد منه من خلال عدة مواقف بسيطة من أهمها أن هذا الشخص النرجسي يفضل دائمًا الشعور بالاهتمام والتقدير وأن يكون هو محور اهتمام جميع الناس وأنه يحب أن الضوء يكون مسلطًا عليه في كثير من المواقف، كما أنه يرفض تمامًا أن يستمع إلى نقد الآخرين به، ويجد صعوبة في تفهم وتقبل وجهات النظر من الآخرين حتى ولو كان أقرب الأشخاص إليه، فهو لا يرى إلا نفسه فقط وعادة ما تلاحظ الزوجة شعوره بالأنانية وحب الذات والتملك ولا يستطيع أن يشعر بالآخرين أو حتى يفكر بماذا يشعرون بقدر اهتمامه بمشاعره هو الخاصة.

أسلوب المصارحة:

من أبرز النصائح التي يمكن أن نقدمها لك عزيزتي الزوجة للتعامل مع الزوج النرجسي هو مصارحته بالحقائق، هذا الشخص لابد من التعامل معه بأسلوب واضح وصريح ولكن بدون حدة، فيمكنك اختيار الوقت المناسب الذي يكون فيه معتدل المزاج وصارحيه بأن طريقته في عدم اهتمامه بك وعدم تقديره لمشاعرك تسبب لك حالة من الضيق والحزن، فسوف تجدينه في هذه الحالة مثل الطفل الصغير الذي يشتكي لأمه وستعرفين منه ما هي أسباب عقده النفسية التي تحولت معه إلى انانية وتملك، وهنا تستطيعين التعامل معه بشكل أعمق واسهل، كما لابد من استخدام أسلوب المصارحة مع نفسك ولن تتيقني بأن زوجك شخصية معقدة وصعبة وتحتاج الى صبر ومجهود في التعامل معه فهذا يسهل عليك الأمر كثيرًا.

العطف والحنان:

من أهم الطرق الناجحة في التعامل مع الشخص النرجسي هو التعامل معه بكل حب وعطف واهتمام، فهذا الشخص دائمًا يكون فاقد الشعور بالأمان والاستقرار ويحتاج منك الى الشعور بحبك واهتمامك به حتى يكتمل لديه الإحساس بالثقة في النفس وبانه شخص مرغوب فيه وأن هناك من يحبه ويحتاج إليه ولا يستطيع العيش بدونه، فهذه الطريقة تخفف من حدة أنانيته بشكل كبير وتساعده على تجاوز مشاكله وعقده النفسية، لأنه يحتاج إلى الدعم والمساعدة والى شخص يفهمه ويسانده.

تقبلي وجوده في حياتك:

على الرغم من صعوبة طباع زوجك الا انه لابد من شعورك بالقبول والرضا في وجوده بحياتك خاصة إذا كنت تحبينه، فحاولي أن تتقبليه وتتقبلي فكرة استمرار وجوده في حياتك وميزي بين المواقف التي تتعرضين فيها معه والتي ستسبب مشاكل وأضرار كثيرة وابتعدي عنها، وأن لم تستطيعين التحمل فعليك باستشارة طبيب المختص، لكي يساعدك في التعامل مع هذا الشخص، وفي تقبله كما هو.

د. وليد ابودهن