منذ 3 أشهر

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

استقبلت العاصمة السورية دمشق، البوب ستار رامي عياش بعد غياب عن سوريا ضمن حفلة خاصة بمناسبة عيد الميلاد المجيد.

التقى رامي عياش بعد وصوله مباشرة بوزير الإعلام السوري السيد عماد سارة. قبل أن يترأس المؤتمر الصحفي الذي احتشد فيه صحافيون من الصحافة السورية المرئية والمقروءة والمسموعة وعبّر عياش عن حبه لسوريا ورسالته بنشر السعادة بين الجمهور السوري الذي يستحق الفرح بعد محنته الطويلة، وهو الذي لم يزر سوريا ولم يسجل موقفاً معادياً ولا مناصراً من نظامها.

لكن الآن اصبح رامي من المغضوب عليهم من وليد جنبلاط وجماعته، وكلهم يحقدون على سوريا كما رئيسهم وليد جنبلاط المغضوب عليه من النظام السوري ومن الشعب السوري بعد أن حرّض على قتل بشار الاسد في العام 2015 واتهمه قبل أي إجراءات قضائية بأنه قاتل الحريري وطالب بقتله.

وليد جنبلاط يحقد على كل درزي ناجح فكيف إذا كان ناجحاً ويعصى أوامره.. وعلى كل حال كان وليد جنبلاط بدأ الحرب على رامي عياش بعد أن أعلن رامي موقفه ضد الزعيمين جنبلاط وأرسلان خلال الانتخابات النيابية مطالباً إياهما أن يحفظا الدروز بدل زرع الفتنة في الجبل. هذا الموقف كلف رامي الكثير ومنه أن جنبلاط يدعم إحداهن ويحاول معها ضرب مشروع (عياش للطفولة) ونفشي عن التفاصيل لاحقاً.

وزير الإعلام السوري عماد سارة ورامي عياش
وزير الإعلام السوري عماد سارة ورامي عياش
رامي عياش في سوريا
رامي عياش وصور مع جمهوره السوري
رامي عياش وصور مع جمهوره السوري
رامي عياش غنى باقة من أجمل أغانيه
رامي عياش غنى باقة من أجمل أغانيه
رامي عياش يحتقل مع السوريين ليلة الميلاد
جمهور رامي عياش في سوريا