علقت الفنانة المصرية رانيا يوسف، على التظاهرات التي تشهدها الولايات المتحدة الأمريكية هذه الأيام، بعد مقتل مواطن أميركي أسود على يد ضابط شرطة أبيض.

قالت رانيا: (ما حدث في أمريكا مع جورج فلويد مثال بسيط لما يحدث في كل دول العالم من عنصرية ضد اللون والدين والاسم وغيرها من العنصرية التي نقابلها يوميا من أشخاص مرضى يعيشون بيننا ونقابلهم كل يوم).

تابعت: (لابد من الوقوف معا ضد كل شخص عنصري في كل شيء كل شخص يسمح لنفسه أن يتفوه بعنصريته ضد الآخرين).

أضافت: (أنا قررت استخدم منصاتي الاجتماعيه للتوعية ضد العنصرية بكل أنواعها، وبدعي كل زملائي أنهم يقدموا توعية ضد العنصرية بكل أنواعها الموجودة في كل دول العالم. مهما كانت قوتك لا تستخدمها في إيذاء الآخرين).

Copy URL to clipboard
26 أكتوبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة