أمس ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بقصة الشاب المصري الذي أقدم على ابتزاز فتيات في إحدى الجامعات والتحرشّ بهن.

الممثلة رانيا_يوسف عقبّت عليها كما كلّ الحوادث الكثيرة التي نسمعها عن التحرش الجنسي في مصر وكلّ أنحاء الشرق العربي، واعترفت بتعرضها للتحرش اللفظي.

كتبت: (نعم تعرضت للتحرش.. كلمة تعاني منها كل امرأة من سنوات طويلة وحتى هذه اللحظة نعاني منها وكأنه شبح يطاردنا في كل مكان).

أضافت تعلّق على حادثة الشاب المتحرش: (حادثه الشاب الذي تحرش بأكثر من فتاة ليست فردية بل هناك العشرات أو آلاف مثل هذا الشاب يبيحون لأنفسهم التحرش بأنواعه لمجرد أنه الأقوى وهذا غير صحيح!).

تابعت رانيا: (أنا أواجه التحرش اللفظي يوميا عبر منصات حسابتي الرسمية وأيضا الإيميل الخاص به الذي تأتي عليه عدد كبير من الرسائل التحرش اللفظي، والتي يستبيحون إرسالها من خلف شاشات الموبايل والكمبيوتر والتحرش الظاهري بالمرأة في كل مكان (عملها، المواصلات، وغيرها) وأيضا عبر الهواتف المحموله فالتحرش بأنواعه كبير فلا بد من التصدي له بكل أنواعه المختلفة لأنهم يعلمون أنه ليس لهذا التحرش رادع).

Copy URL to clipboard










منذ سنتين

منذ سنتين

منذ سنتين

منذ سنتين

منذ سنتين

منذ سنتين

منذ سنتين

منذ سنتين

منذ سنتين








شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار