رجا ورودولف وقفزة ذكية مع المكتب الثاني

بعد نجاح متواضع في البرنامج السابق (الحلقة الأخيرة)، الذي لا يليق بالثنائي رجا ناصر الدين ورودولف هلال، وبعد مراهنات عدة على وقوعهما في حفرة الفشل، أطل الشابان النجمان في برنامج (المكتب الثاني) عبر الـ Mtv اللبنانية هذا الموسم وحققا نجاحاً كبيرًا في المضمون والشكل وفي الأسلوب الجديد، الذي اعتمداه في ما خص إيقاع البرنامج الذي جاء معاصرًا ومتماهياً مع الإيقاع الجديد للعالم، كل العالم، والذي يتم اعتماده من خلال الخبر السريع، والتغريدة السريعة، والنقلة الخاطفة، وهذا ما يفعله رجا ورودولف من خلال برنامجهما ويبهران المشاهد، في حين يعيش باقي نجوم التوك شو على نغمة الإيقاع القديم الذي لا يصلح إلا لحقبة الستينات من القرن الماضي هذا إذا استثنينا هشام حداد وهو يقدّم نوعاً مختلفاً من التوك شو الساخر.

رجا ورودولف كانا ذكيين بل في غاية الذكاء حين صنعا الهيكلية العامة للبرنامج وأجبرا الضيف على وقت محدد للإجابة مانعين إياه من الاستطراد ضاغطيْن عليه ليواكب إيقاع البرنامج في الجواب كما إيقاع السؤال.

رجا وردولف وقفزة ذكية مع المكتب الثاني
الإعلاميان اللبنانيان رجا ناصر الدين ورودولف هلال

كمشاهدة رفعت يدي معترضة غاضبة وأنا أشاهد العد العكسي للثواني من الدقيقة المسموح بها للضيف أن يقدم إجابته لكن سرعان ما كنت أضحك، متحمسة لما سيحدث بعد ذلك.

الحماس.. الحماس هو عنوان البرنامج الذي لا يتنازل عن مضامين جميلة ومعلومات جديدة يقدمها الضيف ما يعني إعدادًا نسميه في يومياتنا بالـ Perfect. هو إعداد شبه مثالي وأداء متفوق لشابين نجمين يتقاذفان الطابة على مدار كل حلقة من (المكتب الثاني) ليرمياه في شبكة الهدف وهو الضيف.

برافو رجا ورودولف.. تفوقتما وما عاد من حقكما التراجع.. إلى الأمام هو قدركما الذي يحتم عليكم المضي إلى التفوق.

نضال الأحمدية Nidal Al Ahmadieh