رشا الخطيب بريئة ونعتذر منها

رشا الخطيب بريئة ونعتذر منها
رشا الخطيب بريئة ونعتذر منها
رشا الخطيب بريئة ونعتذر منها
رشا الخطيب بريئة ونعتذر منها

الإعلامية الجميلة رشا الخطيب، مذيعة الأخبار في محطة المستقبل، واحدة من أجمل إعلاميات لبنان لم نذكر اسمها ضمن تحقيق (من هن النجمات) ما عرضّنا لحملة من الانتقادات، من قراء يحبون رشا، ومن مجموعة من الشخصيات الهامة، وإن أحداً منهم لم يصدق أننا ما اعتبرنا رشا متهمة أصلاً بالتجميل، لأنها لا تزال صبية، وعمرها المهني لم يتخط العشر سنوات، وكلنا نشهد على جمالها منذ إطلالاتها الأولى.

ورغم أن معظم المتصلين لم يقتنعوا بتبريرنا الصادق لكن الأمر لم يهمنا، إلى أن سألني مجموعة من رفاق في WhatsApp Group أنظم إليه، واتهموا (خصوصي السيدات) اتهمن رشا الخطيب بالتجميل معتمدات على تحقيق الجرس! أجبت بأن الصبية بريئة، وعدت أشرح، لكن الرجال والنساء في المجموعة ضحكوا فاهمين أني لا أسرب الأسرار، ومعتقدين أني أحميها.

والصحيح أن رشا بريئة من أي تجميل. وبإعلاني هنا أكون قد قمت بواجبي كاملاً. وإني أتقدم باسم قسم التحقيقات، بالاعتذار من رشا، لأني عرضتها (بصفتي أشرف على التحقيقات وغيرها) لحملة بشعة من كثيرين من المهتمين، وما كان قصدي إلا أنها ليست من المتهمات.

نضال الأحمدية Nidal Al Ahmadieh