رلى سعد أغرب لبنانية من البابوج للطربوش

رلى سعد النجمة اللبنانية الغائبة، لتنطلق في رمضان 2019 بمسلسل من بطولتها. تطل من وقت لآخر عبر السوشيال ميديا، لكنها لا تدخل في نقاشات، ولا تعرض أخبارها، ولا تصوّر نفسها في الطائرة، ولا في المطعم، ولا في النايت كلاب، ولا في الكنيسة، ولا تطل Live لترد على معجبيها. هي تفهم أن السوشيال ميديا واحدة من وسائل الاتصال لا التواصل.. ومعها حق في عجقة الأوباش.

هي واحدة من أشيك اللبنانيات، وإطلالتها دائماً غريبة، لكن لا أحد يستطيع أن يتفلسف وينتقدها، إلا واحدة أطلت على التلفزيون مرة واحدةً، وادعت ما ادعته، وإن أحداً لم يأبه لها، فخرست بعد أن انتبهت إلى أننا هزئنا منها بصمتنا، خصوصاً وأنها سخرت من ملابس إلهام شاهين، في الحلقة نفسها واستخدمت عبارة (حيوان) ما جعل الكل يخجل منها ويقاطعها.

رلى سعد أنيقة وغريبة من البابوج للطربوش. (البابوج والطربوش) تعبير لبناني ولا أعرف مدى استخدامه عربياً، لكنه يعني من (الحذاء إلى القبعة). وقد يعتقد البعض أن كلمة بابوج تعبير شعبي لكنها في الحقيقة من صميم اللغة العربية. البابوج تعني في العربية: الحذاء وجمعها بوابيج.

والطَّرْبُوشُ: هو القبعة القديمة اللبنانية الفولكلورية، ومعناها في اللغة العربية: غِطاءٌ للرأْس يُصنَع من نسيج صفيق،من صوف أَو نحوه، وقد تلفّ عليه العمامة والجمع طرابيش.

وحين نقول فلانة أنيقة كلها من البابوج للطربوش فنعني أن لا عيب فيها كلها.

هنا رلى فيما تلبس وسنلاحظ أننا قد لا نلبس مثلها لكن كل الصبايا تحلم في أن تملكن مؤهلتاها الجمالية في جسدها المتناسق ليلبس مثلها.