في تموز/يوليو ٢٠٢٠، فاجأت الفاشونيستا الكويتية روان بن حسين، متابعيها، وأعلنت خبر انفصالها عن زوجها رجل الأعمال الليبي محمد يوسف، وتحدثت عن تفاصيل صادمة عن خيانته لها وعن إصابتها بعدما نقل لها عدوى جنسية.

اقرأ: روان بن حسين ضربها زوجها ليلة الدخلة وتنشر الصورة – فيديو

ظلت تحكي وتروي وتندب حظها، ولم تهتم لصورة ابنتها او اسمها أو ماذا ستقول حين تكبر وتقرأ المشاكل بين والديْها.

اقرأ: روان بن حسين تروي حكايتها: هذا ما فعله بي زوجي

لم تكتفِ روان بشتم طليقها واعلان انفصالها، لكنها وصفته بالجزمة بعدما علقت على احدى المتابعات: (عادي جزمة وجعتنا وشلحناها)

اقرأ: روان بن حسين بعد فضحها لزوجها: لسة في بلاوي – فيديو

الآن روان تعتذر من طليقها على الملأ أيضاً وتطلب منه السماح، واعترفت الفاشينستا خلال استضافتها في برنامج “نجوم مهيرة” الذي تقدمه مهيرة عبد العزيز عن ندمها بما فعلته مع طليقها رجل الاعمال الليبي يوسف المقريف، مؤكدة حبها المستمر له.

وقالت خلال اللقاء اونلاين: “اليوم راون الأم والمرأة والإنسانة ندمانة على ما قلته عن أبو إبنتي لأنه في النهاية والدها”.

وأضافت: “المبرر لما قمت به كان لخبطت هرمونات، ما بين الولادة وأزمة فيروس كورونا وغيرها من الضغوطات التي اثرت عليّ، خصوصاً أنني كنت أحبه كثيراً وكنت أشعر بالقهر منه جداً، ولكن اليوم طلبنا السماح، وسامحنا”.

وتابعت: “لو أعتذر له مليون مرة فهذا قليل عليه لأنه أبو لونا، هو كان سعيداً بإعتذاري لأنه سعيد بأنني وصلت لهذا النضج، فهو أكبر مني في العمر ويعلم أنني طائشة”.

وأكدت روان أن طليقها حياها على شجاعتها، نافيةً أن يكون هناك اليوم أمل في عودتهما لبعض، وقالت: “لا أعتقد نعود لبعض، يوجد حب ولكن لا يوجد تفاهم، ربما بعد مرور سنوات قد يتغيّر تفكيري أو تفكيره، ولكن اليوم لا أريد أن أعيش على أمل غير موجود”.

لا نفهم هذه الشخصية الغريبة التي بكل تأكيد تعاني من اضطرابات نفسية، تجعلها متخبطة ولا تدرك أفعالها.

اليوم تعتذر من طليقها وتطلب السماح، وأمس كان يخونها وتسبب في اصابتها بمرض جنسي مُعدي نتيجة لعلاقاته غير الشرعية!

أليس هذا الشخص الذي تعتذر منه الآن كان منذ بضعة شهور مجرماً بحقها؟

كيف تعتذر بهذه الطريقة لشخص خائن سبب لها مرضاً جنسياً؟

أم إنها كانت تكذب منذ البداية ولم تتعرض للخيانة ولا يحزنون!

روان الجميلة شكلاً، تعاني من اضطرابات نفسية من الداخل، وننصحها بزيارة طبيب نفسي، كي تتحسن حالتها!

Copy URL to clipboard
26 يوليو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار