نعرف رولا_يموت من الفتيات المثقفات والمتعلمات اللاتي يفهمن جيدًا أن كلّ ما وصل له اللبناني نتيجة سرقات أحزابه كلها دون استثناء.

لذا استغربنا ما نشرته منذ قليل، وظهرت في مدينة عاليه تقف أمام علم الحزب التقدمي الاشتراكي الذي يرأسه وليد جنبلاط.

بدت ترتدي ملابس حزبية شبيهة بالتي يرتديها المنتسبون للأحزاب اللبنانية، ووجهت تحية إجلال للحزب الذي أسسه الراحل العظيم كمال جنبلاط ولم يستمر على مبادئه مع ابنه وليد رغم كل ما يمتلكه من شعبية.

إذًا رولا لا تؤيد ثورة الناس بل لم تخلع بعد عباءة الأحزاب وتميل للتقدمي الاشتراكي رغم أنها سنيّة فيما يؤيد الحزب غالبية المنتمين لطائفة الموحدين الدروز.

اعتادت الفنانة اللبنانية أن تثير تفاعلًا كبيرًا كلما نشرت صورة أو فيديو تظهر به عارية أو تستخدم بعض الإيحاءات الجنسية للفت الأنظار، لكنها الآن ذهبت نحو حقل السياسة.

أمس نشرت فيديو ظهرت تعرض مؤخرتها بطريقة وقحة غير أخلاقية.

إقرأ: شاب عاري يغسل مؤخرة رولا يموت بالكحول!

فهل أرادت أن تثير الجدل عبر هذه الصورة السياسيّة أيضًا؟

رولا يموت
رولا يموت
Copy URL to clipboard
5 ديسمبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد




منذ سنتين

منذ سنتين






منذ سنتين















شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار