تواظب عارضة الأزياء اللبنانية رولا_يموت على نشر فيديوهات قصيرة لها، وهذه المرة ظهرت ترتدي البيبي دول من داخل غرفة نومها، وتعرض جسدها كالعادة.

لكنّها هذه المرة تجاوزت كل الحدود، بعدما اقتربت كثيرًا من الكاميرا، لتعرض عضوها وتضع يديْها حوله بإيحاء جنسي واضح.

إقرأ: هيفاء وهبي وأختها رولا يموت أنهتا الخلاف سرًا – خاص

لا نفهم لمَ تصرّ أن تضع نفسها بهذه الصورة التي لا تشبه شخصيتها ولا الثقافة التي تتمتّع بها.

نعرفها غير ذلك، ورولا متخرجة من الجامعة وعملت في مطار بيروت الدولي قبل أن تتسبّب أختها هيقا بطردها.

هذه الإيحاءات الدنيئة لا تليق بها ولا بأي فتاة لبنانية تحترم نفسها والمتابعين.

إقرأ: رولا يموت صورتها لم تصدمنا ونجمات غربيات مثلها! – صورة

لكن رولا تعي كيفية الترويج لنفسها داخل مجتمع مريض ومكبوت جنسيًا.

أنفسهم من يشتمونها ويعتدون عليها، يلاحقون حسابها وينظرون إلى جسدها كجائعين، فيلجأون بخيالهم المريض لأي فكرٍ رخيص ليشبّعوا به شهواتهم الدنيئة، وما أكثرهم في عالم (السوشيال ميديا)!

والنجوم ومنهم رولا، يمنحون الجائعين لقمة من أجسادهم.

رولا يموت
رولا يموت
Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار