أجرت أسرة الجرس لقاءً مع رولا يموت تحدثت عن الجنس والحجاب ونظرة الناس لها وموقعها في الساحة الفنية والظلم الذي تعرضت له ورفضها المساواة بين الرجل والمرأة.

  • دخلتِ إلى المكتب متحمشةً، تعودنا على جرأتك بما ترتدين! 

أرتدي حسب المكان والزمان، عندما أحضر عزاءً أرتدي لباسًا محتشمًا وأنيقًا ورسميًا، في العرس أرتدي شيئًا آخر، أما في إعلانات المايوه فأرتدي البكيني.

  • بحثنا عبر غوغل عن اسمك، وظهرت لنا عناوين جنسية مربوطة بكِ، لمَ؟

أصحاب المواقع يحبون أن يحصدوا نسب قراءة أكثر.

  • كيف تصنفين نفسك اليوم في الساحة الفنية؟ 

لا أشبه نفسي بأحد، وطريقي مختلف عن الجميع.

  • لا تصنفين نفسك مع ميريام كلينك؟ 

أرفض المقارنة وأثق بنفسي ولا أستهتر باسمي وأقارنه بالأخريات، والناس عندما يرونني يقولون إنني مختلفة بالشكل، الشخصية، العلم، الثقافة، وحتى بمحبتهم.

  • كنت تريدين أن تصبحي هيفاء وهبي الثانية؟ 

لا ثانية ولا تاسعة، أنا رولا يموت!

  • أنتِ امرأة مثقفة ومرتبة، لم لا نرى هذا الجانب من شخصيتك على السوشيال ميديا؟ 

نظريًا ترى امرأة جميلة ومثيرة، لكن ذلك يعتمد على نظرة الناس وهناك من يكره الجمال لأنه معقد نفسيًا.

  • ما أكثر عضو تحبينه بجسمك؟

الكل، وأفضل الرجلين على الصدر والمؤخرة، وعندما أنشر صورة لهما أحصل على عدد كبير من الإعجابات.

  • كيف تنظرين نحو الرجال وما المواصفات التي يجب أن يتمتع بها ليثير إعجابك؟

شخصيتي قوية وذكية، الرجل يجب أن يكون أذكى وأقوى مني، لا أحبذ المساواة بيننا، يجب أن يكون أهم وأعلى مني مهنيًا وماديًا، لأشعر برجولته.

  • ان فرض عليكِ الأوامر تقبلينها؟

نعم.

  • حتى لو فرض عليك الجلوس في المنزل؟ 

نعم ان أمن لي كل ما أريده، (فعلى قلبي متل العسل).

  • ولو فرض عليك الحجاب؟

أتحجب.

  • حياتك تتغير إذًا بالكامل إن وجدتِ الرجل المناسب؟

هذا صحيح، عندما أرتبط بالرجل نصبح شخصيْن، وعندما يتحدث معي ويقنعني فلا مانع لدي أن ألتزم أوامره.

  • مع الحجاب؟

مع الحجاب، ولو حجبني والدي من عمر التسع سنوات لن أخلعه.

  • لديك نية؟

نعم.

  • لست إذًا مقتنعة بكل ما تفعلينه! 

أستغل جمال جسدي وشكلي عبر السوشل ميديا لا أكثر، وأروج لماركة البكيني التي صرت أمتلكها، وعندما أتحجب سأستعين بعارضات أزياء لهذه الإعلانات.

  • تريدين المال؟ 

كلنا نريد المال، وأحب الإعتماد على نفسي منذ ما كنت أعمل في مجلس النواب والمطار ومنعتني إحداهن وحاربتني.

  • هل كل ما تفعلينه مجرد حاجة لتعويض نقص ما في طفولتك؟ 

اعتدت على معايشة جميع أوجاعي، لكنني لا أعيش الحالة وأخلق الدراما، أكمل حياتي وأطوي كل صفحات الماضي.

  • كلنا نحب أن نلفت الأنظار ونصبح حديث الناس، لكنك تريدين انتباهًا مضاعفًا؟ 

الانتباه الذي تتحدثون عنه أحصل عليه من الله عندما أجلس وأحدثه ولا أحتاجها من البشر.

  • صرت تمتلكين بيتًا، سيارة، أرضًا؟ 

الحمدالله.

طلبت الزميلة نضال الأحمدية من رولا التوجه نحو الكاميرا ومصارحة الناس بحلمها بالزواج وقالت: (أحلم أن أتزوج وأنجب العديد من الأطفال، وأصبح (ست بيت) وأعرف أن هذا مصيري بنهاية المطاف، فأنا لن أتصور بالبكيني بعمر الأربعين). وحينها ضحكت وكأنها لطشت إحداهن.