تحاول عارضة الأزياء اللبنانية رولا_يموت أن تلفت الأنظار دائمًا تجاهها عبر بعض التصريحات القوية أو من خلال صورها الجريئة التي امتلأت على السوشيال ميديا.

كلما نبحث عن صور لها على غوغل لا نجد إلا الصور التي تعرض فيها جسدها بطريقة معيبة للغاية، وقلما نجد صورة محترمة أو بكامل ملابسها.

اقرأ: رولا يموت تعرض صدرها واحذري من تضخيمه! – صورة

أطلقت خاصية الأسئلة والأجوبة على السوشيال ميديا، وسألها أحدهم عن مؤخرتها التي تعرضها بإستمرار، وقال: “مؤخرتك طبيعية ولا نو” وأجابت: “مؤخرتي طبيعية مصرية خلقة الله عز وجل” ومن المعيب حقًا أن تربط مؤخرتها بكلام الله أو تضعها في نفس الجملة.

ردها دفع آخر ليسألها ما إذا كانت تخاف من الله، وردت: “بحب الله سبحانه وتعالى، الله عز وجل ناعم عليي ومكتر الحمدالله”

اقرأ: رولا يموت يحملها رجلٌ عارٍ ونصيحتنا لها! – صورة

وتابعت: “بينخاف من العبيد ذو النفسية الوسخة اللي راكبون شياطين وشخصيًا فقدت شعور الخوف كليًا”

نتساءل دائمًا لمَ تعطي رولا هذه الصورة السيئة عنها رغم أنها مثقفة كثيرًا وخريجة أهم الجامعات اللبنانية؟

اقرأ: رولا يموت بالحجاب لأول مرة وهل اعتزلت؟ – صورة

وإن كانت ظلمت كثيرًا كما تقول دائمًا فعليها أن تجد الحل الذي يخلّصها من خانة “فنانات آخر زمن” لأن حين نقابلها في مكاتب الجرس لا تكون رولا مثل السوشيال ميديا، أي أنها إنسانة طيبة وخلوقة ومثقفة ولديها مخزون من المعلومات المهمة.

هذا ما قالته عن مؤخرتها
هذا ما قالته عن مؤخرتها
رولا لم تعد تخاف من أحد
رولا لم تعد تخاف من أحد
Copy URL to clipboard













منذ 12 شهر

منذ 12 شهر


منذ سنة










شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار