ريما ديب تبكي لابن هشام حداد: وأولادي أغلى من الله

ريما ديب التي يهزأون منها أو التي تهزأُ من نفسها وتطل بما أجزم أنه يختلف عن حقيقتها تؤكد لي أنها إنسانة مصنوعة من وجعٍ كثير ومن هم وغم وقهر.

في هذا الفيديو تطل علينا شخصية مخبتبئة خلفة شخصية أخرى.. تضايقت لأجلها.. وصحيح أننا نحب أولادنا أكثر من الله لكننا نكذب وندعي.

ريما ديب ترفض الإعتذار من هشام حداد..وتبكي ابنها الذي رمُي في سلة المهملات!

ريما ديب ترفض الإعتذار من هشام حداد..وتبكي ابنها الذي رمُي في سلة المهملات!#بلا_تشفير

Posted by AljadeedOnline on Thursday, March 1, 2018