ريما فقيه هل وعدت مايا رعيدي بتاج الكون وخدعتها فاستقالت؟

ريما فقيه هل وعدت مايا رعيدي بتاج الكون وخدعتها؟
ريما فقيه هل وعدت مايا رعيدي بتاج الكون وخدعتها؟

كتبت محطة الـ MTV مستخدمةً فعل (كشفت) لنقْلِ ما قالته ملكة جمال لبنان للعام 2018، مايا رعيدي، وكأن مايا تفضح سراً.

ذلك أن الكشف عن شيء، يعني أنه أمر مخفيٌ تم الإفراج عنه. قالت الـ MTV بالحرف: إن ملكة جمال أميركا السابقة ريما فقيه، التي أخذت على عاتقها مسؤولية الوقوف إلى جانب ملكة جمال لبنان، ودعمها وإيصالها إلى لقب (ملكة جمال الكون)، خذلتها وخيّبت آمالها.

ما قالته الـ MTV لو كان صحيحاً، فيعني أن ريما فقيه، وعدت المحطة التي تتبنى الملكة، ووعدت الملكة مايا رعيدي، بأنها ستمنحها تاج الكون! اي ضمنت لها النتيجة قبل أشهر من المسابقة، أي اشترت التاج، أي دخلت في عملية تزوير غير مسبوقة في مسابقة ملكة جمال الكون.

ولو صدقنا هذه الخبرية الأعجوبة، وهي أن ريما وعدت مايا أن تصل إلى التاج، إذًا سنعتبر حُكماً أن مايا رعيدي وقناة الـ MTV شريكان مع ريما فقيه، في قرصنة التاج، لأنهما قبلتا الوعد، وتضامنتا مع ريما التي يشكوان منها الآن، لأنها خذلتهما وخيبتهما حسب صراخهما أو عويلهما وندبهما المتواصل.

لكن.. هل يصدق عقلٌ أن أميركية بحجم ريما فقيه، وزوجها وسيم صليبي، وهو واحد من أهم الشخصيات البارزة في الأنشطة الترفيهية في الولايات المتحدة الأميركية.. هل يعدان بتاج الكون؟

وكتبت رعيدي بعد هزيمتها، وكنا شاهدنا إطلالتها بين جميلات العالم، وشهدنا كم بدت سخيفة وهزيلة قبالتهن.. لكنها ادعت أن جميع اللبنانيين مصدومين لعدم فوزها والصحيح أن بعض من تابعوا حفل الانتخاب كانوا مصدومين من ضآلة طلتها! أما رعيدي فأرادت بأناها المريضة أن تمنح نفسها قيمة قومية، وهي لا تساوي أكثر من فقرة في برنامج ترفيهي.

ورغم ذلك قالت: غيابي عن لائحة أفضل 20 ملكة في مسابقة ملكة جمال الكون شكّل صدمة لجميع الناس.

خسرت رعيدي كما خسرت كل جميلات لبنان اللواتي شاركن في المسابقة نفسها، منذ ما قبل جورجينا رزق، وما بعدها، وكان الخبر نتلقاه عادياً. أما مع مجموعة الذين يعانون عقدة الفوقية، والكواليتي، فلن يمر الأمر قبل مجموعة من الفضائح والإدعاءات واتهام ريما فقيه ما جعلها تعلن استقالتها اليوم من كل أنشطتها والتفرغ لأمومتها وكتبت التالي:

I really can’t believe what I’ve done and was able to accomplish with Miss Lebanon and as National Director with Miss Universe. I actually shocked myself with the level I was able to reach with this platform. I am thankful to God, my husband, my kids, and my family for always always standing beside me through every moment along the way. And to all my team you know who you are! At this moment I’ve faced a lot of speed-bumps but without those speed bumps it wouldn’t have felt or meant the same. I am so happy and blessed and I want to send all the positive energy, good health, and success to everybody I know and need it. At this moment this chapter for me is closed… mommy Rima is in now in Full-Effect 🙏

صورة عن ما نشرته الـ MTV

صورة عن المقالة التي ادعت أن ريما فقيه وعدتهم بتاج ملكة جمال الكون
صورة عن المقالة التي ادعت أن ريما فقيه وعدتهم بتاج ملكة جمال الكون