في السنوات الماضية، تحولت الجزائرية الأصل زاهية دهار من فتاة تعمل في مجال الدعارة والمرافقة، إلى مصممة ملابس داخلية، قبل أن تدخل مجال التمثيل، بعد أن اشتهرت عام 2014 في قضية اللاعبين الفرنسي فرانك ريبيري، والجزائري كريم بنزيما، أمام القضاء بعدما اتهمتهما بإقامة علاقة حميمة في فندق باريسي مقابل 500 يورو، عندما كانت قاصرًا في العام 2008.

اقرأ: الجزائرية زاهية الدهار بصدر عار – صورة

دهار منبوذة في الجزائر، تبرأ منها والدها وعائلتها المتواضعة المتدينة، بعدما أصبحت صورها الفاضحة تعرض على جميع مجلات البورنوغرافي.

منذ قليل، نشرت صورة ظهرت فيها عارية الصدر، وتخطت بذلك ما تقوم به النجمتان اللبنانيتان، رولا_يموت و ميريام_كلينك.

زاهية دهار

زاهية دهار
زاهية دهار

سليمان البرناوي – الجزائر

Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة