بعد علاقة حب طويلة وزواج اطول، أعلنت جيهان متروك، انفصالها عن زوجها المخرج اللبناني سعيد الماروق، وتحدثت عن كل شيء باحترام كبير.

قالت جيهان:

(بكل محبة واحترام، وبانتظار حكم الطلاق في الدعوى المقدّمة مني، أعلن انفصالي عن سعيد الماروق والد ابني تيم وابنتي لمار، متمنية على كل المحبين عدم الخوض في التفاصيل حرصًا على العِشرة وعلى مشاعري ومشاعر أفراد عائلتي، وإكراماً للمواقف الصعبة التي عايشتها وتعاملت معها بمحبة وإخلاص في الفترة السابقة)

وتابعت: (أشكر كلّ من ساندني طوال الفترة الماضية وأطلب من الله الصبر والوعي لأتمكّن من تخطّي هذه المرحلة بسلام، خصوصًا أننا كعائلة تحت الضوء ما جعلني أستعجل إعلان الانفصال لأحمي صورتي وصورة من أحب).

سعيد الماروق مخرج لبناني كبير ولد في بيروت لأبوين لبنانيين أصمّين، ما اضطره لاتقان لغة الإشارة، كما أتقن لغات عدة منها الإنكليزية والصربية والألمانية والكراواتية.

غادر لبنان بسبب الحرب الأهلية، درس الإخراج في أكاديمية السينما في العاصمة اليوغوسلافية بلغراد عام 1990 وبسبب الأوضاع السياسية الصعبة هناك، قرر إكمال دراسته في ألمانيا.

عمل بمهن قد تكون بعيدة عن مجال شهرته، فكان مراسل كاميرا لمحطات التلفزة الألمانية لعدة أعوام أخرج أول خمسة أغاني مصورة لـخمسة فرق غنائية ألمانية بـ عام 1996 حتى 1999 عمل على إخراج المباريات وبرامج تلفزيونية وإخراج إعلانات تلفزيونية لـ بي أم دابليو – فيليبس – مهرجان مسقط – تركيا وفي عام 1997 حتى 2000 عمل على إخراج أهم الحفلات الغنائية والمهرجانات، ليتطور عمله الفني إلى مدير لمكتب شبكة راديو وتلفزيون العرب خلال العامين 1996 و1999، عاد بعدها إلى بلده وخاض تجربة إخراج الاعلانات التلفزيونية، ومنها بدأ الدخول إلى عالم الفيديو كليب من بوابة مهنة ريجسير في كليب أغنية قيصر الغناء العربي كاظم الساهر “زيديني عشقا” التي تولى وقتها إخراجها المخرج الأردني حسين دعيبس. انطلاقته في إخراج الأغاني المصورة كانت عام 2000 من خلال تولّيه إخراج أغنية “دللني” للفنانة هويدا يوسف وصور بنسختين لأن الأولى لم تلقى استحسان الناس وصورت النسخة الثانية في ألمانيا [3] عام 2010 عمل كمخرج ثان مع مايكل باي، لفيلم (t- formers) وانتاج لشركة سبيلبرغ dream work، وصور في القاهرة.

تدهورت حالته الصحية لدرجة اختفاء صوته، مما أجبره على زيارة الطبيب الذي طلب منه إجراء فحوصات عدة، تبين من نتائجها وجود سرطان في الغدد اللمفاوية الموجودة في القصبة الهوائية، والتي تؤثر على الأوتار الصوتية وقرر الطبيب المشرف على حالته معالجة ورم الغدد اللمفاوية بالـعلاج الكيماوي والإشعاعي لمدة ستة أسابيع في لبنان، ومن ثم استكمال العلاج في ألمانيا وتعافى منه لاحقًا.

قدم عشرات الأعمال من فيديو كليب وأفلام سينمائية ويعتبر الآن من الأرقام الصعبة بين المخرجين العرب.

Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار