زوج دنيا بطمة ويده على مؤخرة أم كم!

تلعب الفنانة المغربية دنيا بطمة لعبة يراها البعض سخيفة، لأنها تحاول يوميًا تذكير النجمة الشابة، حلا الترك، ووالدتها منى السابر، وجدتها، أنها استفردت بالمنتج البحريني محمد الترك، الذي يحبها إلى حد الجنون، حتى وصل به الأمر إلى مقاطعة والدته والتوقف عن زيارة ابنته حلا وشقيقها الأصغر.

دنيا، نشرت منذ لحظات صورة جديدة ظهرت فيها مع زوجها الذي وقد وضع يده على مؤخرتها بطريقة واضحة الأمر الذي يعتبر عيباً في الخليج العربي ولا يلتقي مع العادات والتقاليد. ثم أن مثل هذه الصور ليست لمطربة تملك صوتاً بحجم صوت دنيا التي لا تحتاج لأن تقدم نفسها بطريقة جنسية.

دنيا، التي بدت سعيدة جداً علقت على الصورة قائلةً: (حبي). هل يجب أن تخبرنا عن حبها؟ وهل هذا يهمنا؟ أو يفيدنا؟ وما المقصود من يد حبها على قفاها؟ مع نظارات ستراس تصلح للمناسبات لا لوقفة تحت الأشجار ثم أنها لم توفر البوز الذي دفشت فيه مؤخرتها كي تبدو كيم وهي ليست إلا أم كم.

الفنانة المغربية دنيا بطمة، انتقدت حلا الترك وتوجهها لأغاني الحب والغرام وهي بسن المراهقة، بالإضافة لظهورها بالمكياج وإطلالات لا تناسب عمرها، وقالت بطمة إن حلا الترك تركت والدها من أجل أن تعيش طفولتها وتهتم بدراستها وهو الأمر الذي لم يحصل. لكن الحقيقة أن حلا عادت للمدرسة.

سليمان برناوي – الجزائر