زينب نزار قباني: أنا ابنة بلقيس وأصالة ليست إسماً على مسمى وكاظم يكرر نفسه!

  • أنا ابنة بلقيس والدتي زوجته الأولى.. هما الوحيدتان الحقيقيتان

  • كان عمري١٢ سنة حين قتلوا أمي وعرفت بعد 10 يوماً.

  • احببنا عاصي في قصيدة (القرار) هو محترم

  • انزعج والدي من أصالة وقال لها: لم تعجبني الأغنية أبداً!

  • أين الناحية الإيجابية في عمل هدفه القرصنة؟!

  • كاظم يكرر نفسه.. وأقول ذلك لأنني أحبه

  • لو قبلت المليون دولار.. لكان «صحتين على قلبي»!

  • هل هي أصالة قبّاني؟ أختي ولا أعرف بذلك؟!

  • نزار قباني كان «دمو خفيف وطبخو بيطيّر العقل»

  • كنت أقف قبالته أتأمله لأكثر من نصف ساعة.. ولا يشعر بوجودي

  • كذبوا.. قالوا إنهم لم يجدوا من جثة أمي إلاّ خصلة من شعرها وخاتماً

  • لم يتزوج  نزار أمي لولا تدخّل الرئيس العراقي السابق

  • لا أحفظ شعر والدي.. «بابا نفسو مش حافظ شعره»

لنفترض أنّ نزار قباني يجلس مكانك ويجيب على أسئلتي، هل تستطيعين لعب هذا الدور؟

– سأحاول..

ماذا جرى بعد أن ربحتم الحكم المبدئي الذي قضى بإيقاف عرض مسلسل (قصّة حياة نزار قباني) والذي مُنِع تسويقه؟

– حُجِزَت كلّ الأشرطة والـCd›s وأُودِعت لدى جهة ثالثة حتى صدور القرار النهائي.

هل ربحتم الدعوى في القرار المبدئي؟

– نعم، والقرار يتضمّن عدة بنود من بينها حجز المسلسل والنسخ الموضوعة في مديرية حماية المؤلف حيث وضعتها الكاتبة التي لم تستعن بأحد خلال كتابتها.

زينب ابنة نزال قباني
زينب ابنة نزار قباني

هل كان يحقّ لكم نشر القرار المبدئي؟

– وكيف لا؟! سألتُ المحامي وسمح لنا بنشره.

في تصريحٍ لمنتج العمل نبيل طعمة، اعتبر أنّ نشر القرار المبدئي كان السبب في خسارتكم القضية؟

– (منزعجة) أولاً، نحن لم نخسر القضية، وثانياً تمتّ تجزئة القرار الأصلي المؤلف من ٧ بنود والصادر عن قاضي الأمور المستعجلة، وتمّ خرقه ببند وحيد.. ولم تناقش أو تُمسّ البنود الثلاثة الأولى والتي تتضمّن الحجز على المسلسل.

هل صدر حكم الاستئناف؟

– تمّ تقديم الدعوى في محكمة البداية، ولإيقاف عرض المسلسل حُوّلَت القضية إلى قاضي الأمور المستعجلة وصدر الحكم المبدئي بمنع عرض المسلسل مرة أخرى على كل القنوات، وحجزت النسخ وهذا ما تفضلتم بنشره في عدد سابق من «الجرس».. لكن القضية الأساسية ما زال يُنظر فيها، ولم يصدر الحكم النهائي لأنهم استأنفوا.

لكن المسلس عُرِض؟

– نعم.

لماذا؟

– لأنّهم استفادوا من الوقت الضائع، فعرضوا المسلسل.. وعلى فكرة، لن تصدقي ما قالته الجهة المدعية علينا؟ سننشر نصّ الجلسات الثلاثة بعد انتهاء القضية.

أخبريني.. ماذا قالوا؟

– إنّ المسلسل ليس عن نزار قباني، بل يحكي حقبة معينة عاش خلالها.

هذا تحايل على القانون؟

– طبعاً..

ما الذي حصل في الاستئناف؟

– قاضي الأمور المستعجلة في محكمة الاستئناف فصل بين البنود السبعة التي صدّق عليها القاضي البدائي، فأبقى على كل الحجوزات، وترك البند الرابع الذي يسمح بالعرض.

إذاً سُمِح بالعرض؟

– نعم، لكن عليهم أولاً إيقاف الحجز على نسخ المسلسل.. النسخ محجوزة، فكيف سيتمّ عرضه؟

لكنهم أعلنوا في الصحف أنهم ربحوا القضية؟

– حوّلوا قضية الحق من قصر العدل إلى الصحافة.

لعبوا على البند الوحيد الذي تمّ خرقه؟

-«برافو عليكِ».. كسروا فقط حظر العرض! وجاء في الحكم: «تقرر بالاتفاق قبول الاستئناف شكلاً وموضوعاً وفسخ القرار المستأنف جزئياً ولجهة الفقرات الحكمية ٤,٥,٦,٧ والحكم بإلغاء الفقرات وعدم البحث فيما يجوز ذلك، أي في الفقرات الثلاثة التي تتضمّن الحجز.

كيف جُزّئ القرار على هذا النحو؟

-«هيك».. جزأوه.

هل جاء قرار القاضي عادلاً؟

– نعم، ترك القضية معلّقة.

في تصريح للمنتج نبيل طعمة، قال إنكم عوّمتم السقطات والهفوات.. وكلمة سقطة غير مسموح بها في أي عمل إبداعي، لذا هو اعترف أنه ارتكب سقطات في مسلسل نزار.

– «شو الإيجابي بالمسلسل»؟! رجاءً، فليفسر لي أحد. أين الناحية الإيجابية في عمل هدفه القرصنة؟

قال المنتج إنه لا يمكن التطرّق في مسلسل إلى كلّ جوانب حياة نزار قباني؟

– ليس بالضرورة أن يغطي المسلسل كل حقبات حياته، الأهم ألا يكذب ويشوّه الحقائق.. يبدأ المسلسل بعرض سلسلة من النساء مررن في حياة نزار قبّاني ما عدا زوجته الأولى وبلقيس والدتي فهما الوحيدتان الحقيقيتان.. وفي لقاء له على شاشة الـNew tv مع المخرج باسل الخطيب، اعترف قائلاً: «اخترعنا تلك النساء من قصائد نزار قباني، لأنه لم يكن لدينا اتصال مع عائلته».

الكاتبة استنتجت أنه كان له علاقاته النسائية المتعددة، هل ترفضين هذه الصورة لأنك ابنته؟

– أبداً.. صحيح أن نساءًا كثيرات مررن في حياة والدي، عدا زوجتيه الاثنتين لكن ليس بهذه الأرقام..

تعترضين لتصويرهم والدك على أنه «نسونجي»؟

– و«نسونجي» بطريقة مبتذلة أيضاً، لقد صوّروه يعشق أي امرأة تمرّ في حياته.. جعلوه غير قادر على اختيار النساء اللواتي يعشقهن وهذا ليس صحيحاً. هو ككل الرجال، كانت له علاقاته الخاصة المحدودة.

تعترضين لأنهم مسخوا من خلال المسلسل شخصية نزار ، بغض النظر إن كان والدك أم لا؟

– طبعاً..

الزميلة نضال الأحمدية وزينب قباني
الزميلة نضال الأحمدية وزينب قباني

هل تحرّكت نقابة الفنانين في سوريا؟

– لم تتحرك النقابة، لأن النقيب آنذاك أسعد فضّة لعب في المسلسل دور والد نزار.

كيف قَبِل؟

– لا أعرف، ربما لم يعرفوا أننا غير موافقين.. نحن عرفنا بالخبر بعد نشرهِ، واتصل بنا أصدقاء وأعلمونا عن مسلسل عن والدنا.

ونشرنا في «الجرس» مقابلة للممثل السوري سلّوم حداد، قال فيها أنه سيلعب دور نزار في المسلسل؟

– «شفتي»!! لا علم لي بالمسلسل واتصلت أختي الكبرى هدباء بمدير صناعة السينما والتلفزيون عماد الرفاعي، وقال لها: «ما بيصير» لن نعطيهم الموافقة! واقترحَ عليها الاتصال بنبيل طعمة لشرح القضية وإعلامه أننا نملك حقوقاً في موضوع نشر أي شيء عن نزار.. ونبيل يشيع أينما كان أن نزار قبّاني حق عام.. (تنفعل) يحق لكِ أن تقرأيه وتكتبي رأيك به، لكن لا يحق لك أن تنشري حياته دون موافقة وَرَثته.

يقول المنتج إنه عرض عليكِ مليون دولار، لمَ لم تقبلي بالمليون؟

– (بانزعاج) لا أريد منه مالاً!

أنتم برأيه مادّيون؟

– لو قبلتُ الشيك الأبيض الذي قدمه لي ودوّنتُ رقم المليون دولار، لكان «صحتين على قلبي».. عرف المنتج من البداية أنه «فوّت نفسه بالحيط» ولم يعد بإمكانه التراجع.. اشترى القصة ودفع للكاتبة والسيناريست، وبدأ قبل أشهر من معرفتنا بموضوع المسلسل، بالعمل على الإنتاج من التحضيرات إلى اختيار الممثلين.

كقارئة، أسألكِ هل تعذّب نزار خلال حياته؟

-(تخفض صوتها) «كتير»..

لدي فكرة واضحة عن حياته وموقفه من الشعراء ومن الحياة.. هل تطرّق المسلسل إلى هذه الحقبة التي تشكّل قيمة حقيقية لشخصية نزار؟

– القليل القليل، وما ذُكر لحِقَهُ تشويهاً للحقائق.. لن تتصوّري عدد القضايا المرفوعة ضد المنتج من قبل أناس ذُكِرَت أسماؤهم في المسلسل ولا علاقة لهم.

يقول المنتج في التصريح نفسه إنكم اتصلتم بشركات إنتاج وطلبتم مليون دولار؟

– أبداً، والله العظيم لم يحصل ذلك.. طلبت شركة معيّنة منا الإذن لعرض المسلسل قبل أن يُعلن طعمة عن نيته بإنتاج مسلسل عن نزار، ورفضنا.

لمَ رفضتم؟

– لم يكونوا محترفين، قصة حياة والدي تتطلب وقتاً!

زينب: نزار قباني كان «دمو خفيف وطبخو بيطيّر العقل»
زينب: نزار قباني كان «دمو خفيف وطبخو بيطيّر العقل»

لمَ تُتهمون أنكم ماديون وتستغلون اسمه؟

– لأنّ المنتج يريد أن يظهر أمام الناس كبطل قرّر أن يكرّم نزار قباني في حين تمنّع أولاده عن تكريمه.. (باستهزاء) لِمَ لمْ يقل إنّ أولاد نزار سرقوه واستغلوه منذ وفاته، أي منذ ٧ سنوات؟ لِمَ لم نشتره ونبعه؟

لمَ لا ترفعون ضده دعوى قضائية بتهمة القدح والذمّ؟

– سنفعل.

اتهمكِ نبيل أنك لا تحفظين شيئاً من شعر والدك؟

– كنتُ في لقاء تلفزيوني، أدافع عن القضية، وطلبت مني المذيعة أن ألقي شعراً فأعتذرتُ منها.. لا أحفظ شعر والدي، «بابا نفسو مش حافظ شعره» هذا معروف عنه صدّقيني.. ثم، ما دخل نبيل طعمة إن كنتُ أحفظُ شعر والدي أم لا؟!

أين عُرِض اللقاء التلفزيوني؟

– على قناة «هي» و«طلعوا بالآخر متآمرين عليّ»؟

يتهمكم المنتج نبيل طعمة أنكم ماديون وأنتم لم تقبلوا المليون دولار؟

– (بسخرية) «شفتي»؟ ظلّ يلاحقنا «بليز اقبلوا، بليز اقبلوا»!! اعترف أنه عرض علينا ١٢٥ ألف دولار و٢٥٪ من الأرباح، ورفضنا إلاّ في حال غيّر النص والكاتبة، وشرط أن نساهم في صناعة المسلسل.

طالما يحبّ نزار قبّاني، لِمَ لَم يقبل بشروطكم؟

– يدّعي دوماً في الإعلام أنّ يد العون ممدودة لآلـ قباني.. وينتهي اللقاء من هنا ويصفعنا من هناك.

يعتبر أنكم فقدتم المصداقية وعلاقته الوحيدة بكم تتمّ عن طريق المحاكم؟

– كيف يُمكن التفاهم مع شخص بوجهين في أي كلمة يقولها؟ يجلس أمامك كالحمل الوديع، «إنغشّيت فيه».. لاحقني و”طبّ” عليّ عندما كنتُ مع زوجي بدر في أحد المطاعم وجلس يقول: «شو ما بدّك بعملّك.. أحبّ والدكم، ليه هيك عم بيصير»؟ قلت له:«إسأل نفسك ليه هيك عم بيصير»؟

أشهدُ أمام القراء أنّكم رفضتم بيع قصيدة لأيمن الذهبي لأنكم تخافون عليها.. وهذا أكبر دليل أنّ المادة لا تعنيكم وإلا لكنتم قبلتم بالمليون دولار؟

– هذه طريقتنا.. اتصلي بكاظم الساهر وعاصي الحلاني وماجدة الرومي، واسأليهم كيف نعاملهم؟

كيف؟

– بكل أدب واحترام.. في البداية كان والدي هو من يتعامل معهم.. وكاظم الساهر بقي يسأل في كلّ المهرجان عن رقم هاتف نزار قباني إلى أن حصل عليه واتصل به، وزارنا في لندن، ودندن لحن «زيديني عشقاً» على العود.

زينب: لا أحفظ شعر والدي.. «بابا نفسو مش حافظ شعره»
زينب: لا أحفظ شعر والدي.. «بابا نفسو مش حافظ شعره»

أنتم تسيرون على خطى والدكم؟

– علينا أن نسمع كيف تُغنّى القصيدة.. لا يُمكن لأي أحد أن يغنّي نزار قبّاني، و«هيدي مش شوفة حال».. باختصار، الشعر الفصيح يصعب غناؤه، فعلينا أن نتأكد أن حامل القصيدة جدير بها وصاحب اسم عريق.. وأكبر مسؤولية تركها لنا نزار هي اسمه وإرثه الشعري.. لا يمكننا بعد العمر الذي أمضاه يناضل في سبيل الكلمة أن نبيعه ونشتريه.. «ما بيصير».

ما أسوأ ما في نزار قباني؟

– لم يكن إنساناً كاملاً.. (تتأمل طويلاً) شعرُهُ مهمّ في حياته لدرجة أنه أخذه منا.. كان معنا في المنزل وليس لنا، بل مع أشعاره وكتاباته.. كان «فايت بـ Mood» الكتابة لدرجة كنا نشعر بغيابه.. كنت أقف قبالته أتأمله لأكثر من نصف ساعة ولا يشعر بوجودي.

«زعلانة منو»؟

– «زعلانة عليه»، الناس يستغلونه وينتهكون حقه.

هل عالج المسلسل صورة نزار كأب؟

– نعم..

أزعجك ذلك؟

– لا.. (تنتفض) هل تريدين الحقيقة كاملة؟ لا نريد تخبئة جوانب من حياة نزار قبّاني.. كرّس حياته ليقول كلمة الحق، فلِمَ سنكذب؟ لا نريد مسلسلاً يخفي جوانب من حياته، فبعض الأمور لا يمكن فضحها لأنها لا تصبّ في مصلحة أي منتج.. لا نريد نزار ناقصاً بل كاملاً، وطلبنا من المنتج ذلك، فرفض.

شقيق والدك كان مسؤولاً كبيراً في التلفزيون السوري، صح؟

– والد كاتبة النص يعرف عمّي، طلب منه أن يساعد ابنته في المعلومات ورفض.

قالت أصالة لأخيك عمر: «الله يهديه».. ما به عمر؟

– سلامة قلبه.. كلّ ما فعله أنه قال كلمة حق، لا يحق لأصالة المغنّية المشهورة والتي تعرف بحقوق الكاتب والشاعر أن تغنّي أغنية دون أن تسأل عن التنازل.

المطربة السورية أصالة نصري
المطربة السورية أصالة نصري

قالت في تصريحها أنها أضافت إلى نزار حين غنّت له؟

– ومن يتذكّر أغنيتها؟ ما اسمها؟

نتذكّر بصعوبة أغنية «إغضب» لأصالة.. لمَ برأيك؟

– لكلّ إنسان رأيه الشخصي، إن كان يحبّ أصالة وصوتها وغناءها أم لا.. لكن وللحق، بعد أن اتفقتُ مع والدي على لحن وأداء معينيْن، انزعج كثيراً منها فاتصل بها وقال: لم تعجبني الأغنية أبداً!

ماذا قالت له برأيك؟

– «أصالة مش شايفة غير حالها وصوتها» ولا تكترث بأحد.. ربما اعتقدَت أنّ أغنيتها «بتأخذ العقل» لكن هذا رأيها.. ثم لا يمكن لأصالة أن تصرّح في المجلات: «والله أنا صوتي حلو، عليهم أن يشكروني لأني غنّيت لوالدهم»!

هل شكرتم أصالة؟

– (ترفع يديها بأسف) أشكرها على أصالتها.. للأسف.. ليست اسماً على مسمّى.

صرّحت أنه لا يحق لكم بنزار قباني بقدر ما يحق لها بذلك؟

– وهل هي أصالة قباني؟ أختي ولا أعرف بذلك؟ لا يحقّ لكل من يحبّ نزار أن يملكه.. ثمّ هي تكرر أقوال نبيل طعمة الخاطئة، فتقول نزار قبّاني حقاً عاماً، و«عقلاتها هالقد».. ولا تجيد التفكير لوحدها. يعتبرون أنّ لا حقّ لنزار قبّاني.. ويفترضون أنّ أموال نبيل طعمة هي صاحبة الحق؟

لو كان والدك حياً، ماذا كان سيقول لكاظم الساهر عن ألحانه؟

– كاظم طرق الباب ولم يدخل من النافذة.. كنت أفضّل لو أنه يتريّث قليلاً في التلحين.. الألحان متقاربة وكاظم يكرّر نفسه، وأقول ذلك لأنني أحبه.

كم قصيدة اشترى كاظم؟

– كاظم يطلب قصيدة أو اثنتين كل مرّة..

القيصر كاظ الساهر
القيصر كاظ الساهر

إذاً، لم يشترِ قصائد وخبأها كما يُشاع؟

– لم نتنازل له عن أي قصيدة غير التي غنّاها.

وما رأيك بعاصي الحلاني؟

– أعجبني في «القرار».. لم أتعرّف إليه شخصياً، لكن لا شك أنه محترم ومؤدّب.

هل تؤمنين بالقضاء السوري؟

– بالتأكيد، لكننا نعاني كثيراً من «يللي صار فينا»، أين الحقيقة؟ من يحق له بحياة نزار قبّاني؟

يُلمِح طعمة إلى أنكم تبتزونه؟

– «ناطرينو يعيّشنا»!! كيف تردّين على شخص من هذا الصنف؟ في المؤتمر الصحافي الذي عقدتُه في سوريا خلال شهر سبتمبر ٢٠٠٥، كان يوجد صحافيون مدسوسون تمّت رشوتهم ليطرحوا عليّ أسئلة استفزازية.. سألتني واحدة منهم: «كم مرّة زرتِ قبر أبيك، نبيل طعمة يزور قبر والدك دوماً»؟

زعلانة من والدك لأنه حمّلك هذا الإرث الكبير؟

– اسم نزار يُلقي علينا ضغوطات كبيرة، نحاول أن نحميه قدر الإمكان.. وفي النهاية يأتي من يشوّه سمعتنا ويظهرنا أمام الناس على أننا لا نحب والدنا.

هل أورثكم نزار قباني مالاً إلى جانب الشعر؟

– الحمد لله نحن مرتاحون مادياً.. لقد ورّثنا أموراً كثيرة غير المال، جعلنا محترمين ومتواضعين، لا نستغلّ اسمه.. عمر يخجل من القول إنه ابن نزار، ليس لأنه ليس فخوراًبوالدي بل كي لا يُفهم خطأ.

أنتِ ابنة بلقيس التي ماتت في انفجار السفارة العراقية في لبنان في العام ١٩٨١، هل تحفظين قصيدة «بلقيس»؟

– القصيدة طويلة جداً.. بقيت لسنوات عاجزة عن قراءتها، لأنني كنت أجهش بالبكاء كلما حاولت.

كم كان عمرك عندما استشهدت والدتك؟

– ١٢ سنة..

كيف عِشت؟

– (بحزن) لا يمكن أن أخبرك.. من فقد والدته فقد كل شيء، لا الأب ولا الأخ ولا الزوج يعوّضون عن الأم. كانت طيبة القلب وكريمة أخذها الله لأنه يحبّها.

زينب: انزعج والدي من أصالة وقال لها: لم تعجبني الأغنية أبداً!
زينب: انزعج والدي من أصالة وقال لها: لم تعجبني الأغنية أبداً!

عشتِ اليتم، ومع من تربّيتِ؟

– مع مربيتي، «الله يخليها ويطوّل بعمرها».. عاشت معنا ٢٧ سنة وتركتني في سن الـ ٢٢.

خسرتِ والدتك مرتين؟

– نعم، وتوفي والدي فوراً بعد مغادرتها.. «خلص»! دعينا لا نتحدّث عن الأمور المأساوية.

كيف تلقيتِ خبر رحيل والدتك؟

– سمعت الانفجار، كنت في مدرسة الـ College protestant وشعرت فوراً بإحساس غريب.. وقالوا إنّ انفجاراً وقع في السفارة العراقية.

ألم يأتِ والدكم لاصطحابكم من المدرسة؟

– كان منهاراً ومحاطاً بأطباء.

زينب: لم يتزوج نزار أمي لولا تدخّل الرئيس العراقي السابق
زينب: لم يتزوج نزار أمي لولا تدخّل الرئيس العراقي السابق

ماذا فعلتِ عندما قالوا لك أنّ والدتك توفيت؟

– لم يقولوا لي.. مرّ ١٥ يوماً قبل أن يجدوا جثتها. في المسلسل كذبوا، قالوا إنهم لم يجدوا إلاّ خصلة من شعرها وخاتماً، هذا غير صحيح وجدوا جثتها كاملة. وأشاع المنتج أنه صرف الملايين على المسلسل، أسأله كيف لم يستعِن بممثلة تجيد على الأقل اللهجة العراقية؟ وقالوا إنّ نزار تعرّف إلى بلقيس عام ١٩٦٩ في بغداد، خلال محاضرة كان يلقيها. والحقيقة أنه تعرّف إليها في العام ١٩٦٢ وأحبها لسبع سنوات، ووالدها كان ضد علاقتهما.. ونزار «راح وإجا» على بغداد مرات كثيرة وكتب فيها قصائد.

من هي بلقيس ليرفض والدها تزويجها لنزار؟

– بالنسبة لجدِّي إبراهيم الراوي، رئيس الشرطة، بلقيس كانت لها مكانتها الخاصة في قلبه، ولم يتزوّجها نزار لولا تدخّل الرئيس العراقي السابق.

هل تشبهين والدتك؟

-نعم بالشكل والوجه، وأشبه والدي أيضاً.. نزار كان «دمو خفيف وطبخو بيطيّر العقل»، كان رساماً وخطاطاً.

جدتك لوالدك، كانت أمية؟

– كانت أمّية، لكنها ذكية وصاحبة شخصية جبّارة. أظهروها في المسلسل «بلا» شخصية، بينما هي التي صنعت والدي وأخوته، وهي التي شجعت والدي ليطبع كتابه الأول بعد أن أعطته أساورها الذهبية ليبيعها.

هل أنت لبنانية؟

– أحمل الجنسية اللبنانية منذ ولادتي، لكن نزار قبّاني لا وطن له، هو شاعر عربي يحمل كل الجنسيات العربية ويحبّ كل البلاد العربية.

Nidal Al Ahmadieh نضال الأحمدية