أمس صادفت الذكرى الرابعة لرحيل الموسيقار اللبناني الكبير ملحم_بركات، والذي لا يزال يسكن وجداننا وعقولنا وقلوبنا ويومًا لن ننسى إرثه الموسيقي الحافل.

يُعد من عمالقة هذا الوطن خلف الشحرورة صباح، فيروز، وديع_الصافي، نصري شمس الدين.

إقرأ: ملحم بركات: (عليهم أن ينزلوا إلى الشارع)! – فيديو

لكننا تفاجأنا عندما لم نرَ فنانًا من الشهيرين جدًا أو الصف الأول يذكره بحرفٍ عبر (السوشيال ميديا).

هل تأخذ تغريدة يكتبونها عنه الكثير من وقتهم؟

ألا يستحق أن يوجّهوا له تحيّة ولو عبر كلمتيْن لا أكثر؟!

الفنان اللبناني زين العمر ليس مثلهم، بل يتمتع من الأصالة بما يكفي ليذكر ملحم.

نشر صورةً جمعتهما عام ٢٠٠١ وكتب: (في الذكرى الرابعة لرحيل الخالد ملحم بركات صورة نادرة من جولة فنية مع الموسيقار في أميركا سنة ٢٠٠١، بوسطن، دايماً بالبال يا حبيب كل العمر أبو مجد).

إقرأ: زين العمر بعد انسحابه من العونية: لقد أخطأت!

ما أنقى قلبكَ يا زين، مع أن ذكر عمالقتنا يجب أن يكون واجبًا عاديًا لا أكثر!

لكن قلّة وفاء غالبية النجوم لهم، جعلتنا نصف ما فعلته بالإنجاز!

زين العمر وملحم بركات
زين العمر وملحم بركات
Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة