في بداية العام ٢٠١٩، تحديدًا في ٢٥ كانون الثاني – ينانير نشر الممثل السوري سامر المصري صورة من قلب دمشق وكتب عليها: (مباشر من دمشق بحبك).

لمشاهدة الصورة فعلى اللينك أدناه:

سامر المصري في سوريا ولن يُعتقل؟ – صورة

اعتقدنا أنه عاد إلى بلده مجددًا رغم أنه هاجر مع اندلاع الحرب السورية، ويقول السوريون أنه من المعارضين وليس من المواليين كما يحاول الإيحاء دائمًا بعدما فاز رئيسه بشار الأسد على كل المؤامرات الكونية ضده.

وبعد مرور أكثر من عام على نشره للصورة، تناقشنا مع مصدر مهم في سوريا حول عودة سامر، ليرد بإستغراب أنه لم يدخل سوريا وممنوع من دخولها.

المصدر أكد لنا أن الصورة التي نشرها سامر آنذاك أو الفيديو لم تكن من سوريا، ولم يأتِ إلى دمشق أبدًا وأقدامه لن تطأ الأراضي السورية إلا بقرار من الدولة.

Copy URL to clipboard
6 مايو 2021
12:50
هل من أثر للسلالة كورونا الهندية القاتلة في لبنان؟
  إقرأ المزيد
























منذ سنة

منذ سنة

شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار