أمس نمكنا من إقناع الممثلة السورية سلافة معمار على الاعتذار ضمنيًا وإلغاء إعادة تغريد ما كتبته الصحافية اللبنانية غدي فرنسيس، وتضمن كلامها تحقيرًا للدراما اللبنانية ونسفًا لتاريخها وقيمتها.

وهذا ما كتبته غدي ورددته سلافة: (ما بحضر مسلسلات أبدًا. من بعيد بيعجبني راسها، ‏بس قد ما شفت اشيا حلوة من هالمسلسل عالانستغرام، اليوم بلشت ⁧‫مسافة أمان‬⁩، عيد ميلاد سعيد للسيدة سلافة معمار، ‏ربع مشهد من أول حلقة، بيساوي ستين حلقة “لعي” من اللعي اللبناني اللي مسمي حالو تمثيل).

إقرأ: الجرس أجبرت سلافة معمار على الاعتذار هل سقط مخططها؟

منذ شهور، لفّقت إحدى الصفحات السورية التي يديرها مراهقون كلامًا غير صحيح عن لسان نادين نسيب نجيم، يستهدفون عبره كاريس بشار ويحاولون التقليل من شأنها ونجاحاتها.

إقرأ: نادين نجيم حاولوا الإيقاع بينها وبين كاريس بشار: يا عيب الشوم!

ردت الرائعة كاريس أمس عبر برنامج (Trending) الذي يقدّمه صبحي عطري، وروت إنها تابعت كيف نفت نادين الكلام المنسوب لها، ووجهت لها تحية احترام ومحبة.

ما لفتنا نبل أخلاق كاريس تحديدًا عندما قالت: (افترضوا أن ما قالته نادين صحيحًا، ألا يحق لها ألا تحبني؟ يمكنني ألا أحب أنجلينا جولي مثلًا! ما الذي يفرض عليّ أن أتابعها وأصفق لها وأشجعها).

تابعت: (كل منا حر بآرائه، ولا يمكن لأحد أن يفرض وجهة نظره على الآخرين).

كاريس وصفت نادين بالست، ما يعطي انطباعًا عن كيفية احترامها لمنافساتها، ويومًا لم نسمعها تمارس أي نوع من الاعتداءات بحقهن أو الفوقية، بل لطالما أشتُهرت برصانتها وشخصيتها الهادئة البعيدة عن قصص القيل والقال.

فلتتعلّم سلافة من كاريس الراقية والمهذبة التي تنصف الجميع، ولا تعرف المشاكل ولا تهوى الخلافات، كل ما تتقنه إبهار المشاهدين بقدراتها التمثيلية الفائقة لا إزعاجهم بتصريحات استفزازية لا تضيف لها شيئًا.

عبدالله بعلبكي – بيروت

Copy URL to clipboard
24 أكتوبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة