عليك أن تعرف أيها القارئ، بأن علوم النفس تؤكد بأن الفاجرة هي من تكثر الحديث عن العفة، وكي تدافع عن فجورها، تحاول أن تجد لنفسها رفاقاً وهميين، تصنعهم عن طريق التبلي عليهم والتعرض لكراماتهم بوصفهم مما تملك هي، وهدفها الشعور بالاطمئنان أو الأمان من خزيها وعارها.

ومن أبرز مزايا الفاجرة، أنها تنال من الشخصيات البارزة والرصينة، محاولة لزجهم في وحلها.

سما المصري تتاجر بلحمها الرخيص، عن طريق العرض المجاني عارية مع حركات جنسية مبتذلة تخجل منها المتخصصات في سوق البيع. لتسارع في التوقيت نفسه إلى شتم المحترمين وبصق وسخها عليهم..

ما عاد القارئ غبياً كما كان في زمن الورق.. لذا كلما أطلت سما أو غيرها وشتمت أحداً فتكون شتيمتها اعترافاً بيناً بأن من تشتمه من أشرف الناس.

هنا بعض من صورها الجنسية.

Copy URL to clipboard
25 سبتمبر 2020
17:39
الجيش اللبناني يلقي القبض على إرهابي متورط بجريمتي كفتون والبداوي
16:24
قطع طريق ضهر البيدر الدولية بالإتجاهين
16:24
عطل يصيب شركة ألفا وتوقف في خدمة الإنترنت
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد
24 سبتمبر 2020
19:55
وزارة الصحة اللبنانية: 1027 اصابة كورونا
13:59
كورونا يتسلل إلى مصرف لبنان، فماذا عن سلامة؟
  إقرأ المزيد
23 سبتمبر 2020
15:24
لجنة الرعاية الصحية في السجون: ٣٠٠ حالة كورونا مثبتة حتى الآن
15:23
مصدر أمني لوكالة رويترز: إخلاء برج ايفل في باريس بعد تهديد بوجود قنبلة


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار