يحقق مسلسل (سكر زيادة) نسبة مشاهدة جيدة، ويتابعه كثيرون من داخل مصر وخارجها لأنه يضم أهم النجمات من نادية الجندي، نبيلة عبيد، سميحة أيوب، وهالة فاخر.

إقرأ: نادية الجندي الأجمل في رمضان مع نبيلة عبيد!

المتخلفون الذين لا يرون سوى الشرور ولا يضمرون غيرها في قلوبهم، هاجموا نجمات العمل الجميل لأنهن أصبحن بنظرهم كبيرات في السن، لكنهنّ لا يزلن بقمة جمالهنّ وأناقتهنّ خاصةً نادية التي لا تفرق بينها وبين أي شابة ثلاثينية.

اعترضوا هؤلاء كيف تلعب سميحة دور والدة نادية، متناسين أن العديد من النجمات أحيانًا يلعبن أدوار أمهات أخريات بنفس العمر.

لكن ما يجهلونه لأنهم اعتادوا الجهل، أن القديرة سميحة يبلغ عمرها ٨٨ عامًا، أما نادية فلم تتجاوز بعد سن الـ ٧٣، أي بينهما فارق يجتاز الـ ١٥ عامًا، ونعده طبيعيًا لأن كثيرات من الأمهات ينجبن بسن الخامسة والسادسة والسابعة عشر.

لا نفهم لمَ يهتم هؤلاء الرجعيين بتلك التفاصيل السخيفة، ولا يهتمون بقصة العمل والرسائل التوجيهية التي يحملها.

سميحة أيوب والدة نادية الجندي كيف؟
سميحة أيوب نادية الجندي
Copy URL to clipboard
4 ديسمبر 2020
22:18
محكمة العدل الأوروبية: إلغاء التجميد المفروض على أموال مبارك وأسرته
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار