سند برجاوي يكشف أسرار الانتصارات وتحقيق الأهداف وكيف تغيّرت حياته

كثيرون فقدوا الثقة بالجيل الجديد من الشباب، بسبب التدهور الأخلاقي والعلمي الذي وصلوا إليه إلا أن هنالك قصص نجاح ظهرت في السنوات الأخيرة غيرت وجهة النظر السوداء وبثت الأمل بجيل جديد سيرفع راية النجاح والتميز ومنهم المخترع الأردني الشاب سند برجاوي الذي استطاع أن يخترع هو وفريق من الشباب جهازاً للعلاج الطبيعي وكانت المفاجأة هي النجاحات الكبيرة التي حققها الجهاز وخلال هذا الحوار سيكشف لنا (سند) أسرار النجاح والطموح والأمل والوقوف أمام العقبات.

الشاب الاردني سند برجاوي

* عرف جمهور الجرس من هو سند برجاوي؟

– أنا سند (محمد عمر) برجاوي عمري 23 سنة طالب هندسة برمجيات في فصلي الأخير في الجامعة، قمت بأختراع جهاز للعلاج الطبيعي مختص بعلاج ديسك الرقبة.

* ما الدافع الذي جعلتك تدخل مجال الاختراعات

– د.عبد الكريم البنا اقترح علي أن أدخل مجال الإختراعات، فكرت بالموضوع ملياً لأنني لم أكن أتوقع أن أقوم بهذا العمل. استشرت الأهل وبعض الأصدقاء والجميع حفزوني لأنني أمتلك ميزات وصفات تؤهلني لدخول هذا المجال.

* كيف تم اختيارك من بين مئات الطلاب؟

– بسبب قدرتي على التحدث باللغة الانجليزية والثقافه التي أمتلكها وطبيعة الإختراع وقدرتي على التحدث أمام الناس بطلاقة

* صف لنا اختراعك؟

– هو جهاز لعلاج إنزلاق فقرات الرقبة ضمن برنامج (إنتل جاليليو) للألواح الإلكترونية الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وهذا الجهاز مصمم للمرضى الذين يعانون من إنزلاق في فقرات الرقبة وهو جهاز علاج طبيعي محمول وتمكن المعالج الطبيعي من المراقبة والإشراف على علاج وتقدم حالة المريض عن بعد.

الشاب الاردني سند برجاوي

* ما هي الأسس التي اتبعتها في الاختراع؟

– الاستشارات التي قمنا بأخذها من عدة مراكز للعلاج الطبيعي والتي على أساسها تم اختيار مراحل العلاج وقطع الاختراع والتكنولوجيا المناسبة.

* هل توقعت أن تحقق كل تلك النجاحات؟

– لا لم أتوقع لكن بفضل من ساعدني وساندني حققت ما كنت أتمنى وأكثر.

* احتل الإختراع المراتب الأولى في العديد من الدول، حدثنا عن هذه النجاحات؟

– تأهل الجهاز في الشرق الاوسط من بين 500+ فريق في مسابقة Intel ChallengeMe ومرحلة النصف نهائي هي بين 15 فريق والمقامة بلبنان ومن ثم تم اختيار الفريق ليحتل المركز الثالث بفئة المواطنة والمركز الأول بفئة الإبتكارات في الشرق الأوسط. و تم منحنا كفريق فترة ثلاثة أيام احتضان في Intel Dubai وحصل الجهاز على المركز الأول في مسابقة Microsoft imagine cup 2016 في فئة المواطنة ومثلنا الأردن في مصر ليحتل المركز الثاني في أول مسابقة لصانعي التصاميم الإلكترونية في الأردن المدعومة من الـ USAID.

* إلى أي مدى ساهم الإختراع بانتشارك في وسائل الإعلام العربية؟

– أدى هذا الإختراع إلى لفت أنظار الإعلام العربي لأنه من النادر أن يحقق طلاب جامعيون هذا الإنجاز في ظل الظروف الراهنة في الوطن العربي والنجاح الذي حققه الاختراع ساهم بانتشارنا أكثر.

* الإختراع ضم عدداً من الذين تعاونوا معك عرّفنا عنهم؟

– غياث عرقسوسي ومالك بنات وتمارا الجبوري وسند برجاوي وبإشراف الدكتور عبد الكريم البنا.

* ما الصعوبات التي واجهتها خلال المسيرة؟

– التوتر قلة النوم الضغط خلال فترة المسابقات.

* هل توقعت أن ينال الإختراع هذا الكم الهائل من الإعجاب والإقبال؟

– في البداية لم أكن أتوقع كوننا شباب يافع وفي بعض المسابقات تم إشراك ومنافسة شركات تحمل أسماءً كبيرة ولأن هذا أول إختراع لي فلم أكن أضع آمالاً كبيرة في تحقيق هذا النجاح.

* انت تدرس هندسة برمجيات في الجامعة ما هو سبب اختيارك لهذا التخصص؟

– لأنني أحب عالم الحاسوب وعالم البرمجة وتوجه العالم إلى هذا المجال كتكنولوجيا.

* قبل اختراعك لجهاز العلاج الطبيعي للذين يعانون من إنزلاق في فقرات الرقبة هل كان لديك دراية بالموضوع؟

– لم يكن لدي دراية وبعد بحث وقراءه ومقابلات مع عدد من المختصين أصبح لدي دراية بالموضوع مما شجعني أكثر على خوض هذه التجربة.

* هل تفكر باختراع جهاز خاص بك يحمل اسمك؟

– نعم في المستقبل القريب.

* ما كانت ردة فعل المقربين منك بعد الإختراع؟

– لم يكن متوقعاً هذا الكم من النجاحات والآن أصبحوا يشجعونني لإكمال هذا الطريق.

* برأيك ما هي الخطوات التي يجب أن يتبعها الإنسان قبل اتخاذ أي خطوة مهمة بحياته؟

– قبل اتخاذ أي قرار يجب على الإنسان أن يدرس الخطوة بشكل جيد مع استشارة ذوي الخبرة ويجب أن تشكل هذه الخطوة نقله في حياته و يجب التحلي بالأمل والإيجابية لتكون الخطوة ناجحة.

الشاب الاردني سند برجاوي

* ما هي النصحية التي توجهها إلى كل شاب لتحقيق طموحه بالحياة؟

– أن يتمسك بطموحه وأن لا يتردد بتحقيق أي هدف له وأن لا يجعل أي عقبة تقف في طريقه وأن يؤمن بنفسه.

* هل من الممكن في يوم من الأيام أن يتحول إسم سند برجاوي إلى ماركة مسجلة في عالم الإختراعات؟

– آمل أن يحدث ذلك في يوم من الأيام

* ما هي طموحات سند؟

– طموحاتي بالحياة أن أكون مؤثراً وأن أكون نقطة تحول بحياة الكثيرين.

* أين تجد نفسك بعد عشر سنوات؟

– صاحب شخصية إدارية ناجحة.

عمر حديدي – الأردن