سهيلة بن لشهب مقدّمة برامج للمرة الأولى

إدارة الموقع لا تتدخل في رسائل أهل السلطة لا في الشكل ولا في المضمون ولا اللغة.. نرجو من القراء الكرام احترام النص في شكله على الأقل ولا نجبر أحداً على إتقان اللغة، لكن الشكل لا يحتاج إلا لشياكة فقط.
يدخل تاريخ انجازات القنوات الوطنية الجزائرية، والسبب تسجيل الاقمار الصناعية لملايين من اجهزة ألاستقطاب التلفزيونية لكل من قناة الأرضية الجزائرية والجزائرية الثالثة كما سجلت كل من قناة كنال الجيري والقناة الرابعة الناطقة باللغة الامازيغية نسب مشاهدة مرتفعة.
مما دفعنا للبحث عن السبب؟
بحثنا في تاريخ القنوات الجزائرية فوجدنا أن نسب المشاهدة فيها متواضعة جدا في السنوات الاخيرة وكانت تحقق نسب مشاهدة مرتفعة فقط عند نقل مباريات كرة القدم خصوصا مباريات المنتخب الوطني الجزائري.
إلا أن يوم الجمعة كان محطماً لكل المقاييس انطلاقاً من الساعة التاسعة مساءا الوقت الذي يتزامن مع البرايم الاول لبرنامج (الحان وشباب) الذي يعتبر أقدم برنامجاً جزائرياً وعربياً لاكتشاف مواهب الشباب الغنائية.
سهيلة بن لشهب وخطيبها في أول ظهور لهما - بالفيديو
الفنانة الجزائرية سهيلة بن لشهب
(الحان وشباب) أحدث تطوراً كبيراً من كل الجهات فقد كانت الفنانة الشابة سهيلة بن لشهب المعروفة بجمهورها الكبير عربياً مقدمة البرنامج في أول تجربة اعلامية لها والتي تعتبر ناجحة فلم تسجل أخطاء املائية في تقديمها كما كانت ملتزمة جداً بحفظها لنص البرايم وأسامي الطلاب واللجنة وضيف الشرف كما حافظت على ابتسامتها وعفويتها خلال ساعتين من النقل المباشر.
من جهة أخرى كان المبدع موسيقيا الموزع امين دهان المسؤول عن الفرقة الموسيقية فعرفت عدة اغاني البرايم توزيعاً جديداً.
أما عن لجنة التحكيم فكانت متكونة من الفنانة ندى الريحان والفنان حكيم صالحي الى جانبهم الفنانة كريمة نايت.
كما تم تخصيص خبراء بالتجميل والموضة للتكفل باطلالة الطلاب ومقدمة البرنامج ولجنة التحكيم، فكان خريج برنامج Project Runway المصمم  زينو توافق مكلفاً بالأزياء، أما مهمة التجميل والشعر كانت من نصيب  سامي K
كما أشرف الاستاذ عامر بهلول على انتاج البرنامج وكان الاستاذ بوجليدة مختار مديراً للمدرسة برعاية الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة.
هدا البرنامج الذي اكتسح السوشل ميديا بهاشتاقات عديدة نشطت على تويتر، انستغرام وحتى الفايسبوك ونسب المشاهدة المرتفعة للبرايم الأول من “الحان وشباب” أحدث ارتباكاً وسط القنوات الخاصة فهذا الحدث غطى على كل البرامج الذي تبث بنفس موعد البرايم وهذا ما دفع بعض الصحفيين للتركيز على خلق اخطاء تعتبر بسيطة كرفع مقدمة البرنامج لصوتها من حماس الجمهور المتواجد بالقاعة وهذا خطأ عند مهندسي الصوت وايضاً الإضاءة وغيرهما من الجزئيات ظناً منهم انهم سيقللون من ضجة البرنامج في الوقت الذي كان من المنتظر تقدير كل المجهودات المبذولة وتقديم الدعم اللازم لتقديم الأفضل البرايمات المقبلة.
كل هذه الاحداث تزيد من فضولنا لمشاهدة البرايم الثاني من “ألحان وشباب” الجمعة المقبل لمواكبة الاحداث والمفاجآت ونقلها لكم.