نشرت النجمة التركية سونغول_أودان صورةً جمعتها بزوجها رجل الأعمال التركي الثري أرمان بتشاكتشي.

ظهرا على الشاطئ سويًا يغمران بعضهما بحبٍ.

إقرأ: صورة عفوية لسونغول أودان من حياتها الزوجية!

الصورة حصدت أعلى نسبة من التفاعل في تركيا منذ ساعات.

المحافظون هذه المرة والذين يشكلون 35٪ من مجمل الشعب التركي، هاجموا سونغول بسبب ظهور القليل من صدرها الذي غطته بيديها اليسرى.

ارتدت تي شيرت بدت وكأنّها ممزّقة من المنتصف أظهرت الصدر بالكامل، أما (السوتيان) الصفراء فلم تخفِه.

ربما تمزّقت، لذا شعرت بالإحراج ووضعت يدها عندما التقط أحدهم الصورة لهما.

أو ربما هكذا صُمّمت ولا نفهم كيف.

سونغول حرة بما ترتديه، ولا يحق لأحد أن يحاكمها وزوجها أمامها، ولو انزعج لكان طلب عدم التقط أو نشر الصورة.

تركيا يحكمها نظام علماني أسّسه أتاتورك منذ مئة عام، من مبادئه احترام حريات الآخرين وعدم فرض أي قناعات دينية أو غير دينية عليهم.

لذا يحق لسونغول أن تحاكم كلّ من اعتدى عليها بالشتائم ووكّل نفسه كوسيط إلهي من حقوقه جلد البشر ومعاقبتهم على سلوكهم وما يرتدونه من ملابس!

سونغول أودان وزوجها
سونغول أودان وزوجها
Copy URL to clipboard
29 يوليو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار