مشاهدو مايوه سيرين عبد النور مقابل مسلسها هل السبب حقدها؟- بالوثائق

فشل وراء الآخر يلاحق النجمة اللبنانية سيرين عبد النور التي غابت عن الساحة الفنيّة بعد مسلسل (24 قيراط) أي منذ أكثر من 3 سنوات، وبعده لم تطل في أي عمل ناجح فغابت وعادت في مسلسل (قناديل العشاق) العام الماضي والذي لم يحقّق أكثر من 245 ألف مشاهدة في الحلقة الواحدة لتتدنى نسبة المشاهدة بعد ذلك وتصل إلى الـ 80 ألف وأقل ما يعني فشلاً مهولاً.

مسلسل قناديل العشاق كان فاشلاً
مسلسل قناديل العشاق كان فاشلاً

وبعد مسلسل قناديل العشاق، طرحت سيرين أغنية (إذا بدك ياني) كفيديو كليب على قناتها الخاصة على اليوتيوب ولم يحقق أكثر من 587 ألف مشاهدة أي ما يقارب النصف مليون مشاهدة لا أكثر، وهذا رقم معيب حقاً، نسبة لنجمة كان مستواها رقم واحد. سيرين عبد النور كانت نجمة صف أول في لبنان وحضورها الغنائي على المسرح رائع لكن أسباباً نقدر أنها نفسية تمنع سيرين عن تحقيق النجاحات المطلوبة وتأخذها إلى الهاوية. هي التي لعبت مسلسلات مهمة كما (روبي، ولعبة الموت) لكنها الآن تكتفي بنشر أخبارها الخاصة وتبتعد عن النشاطات التي تعيدها إلى مقامها لتدخل في عراك مع هذا وذاك وليتبين لنا أنها تملك الكثير من “الغِل” في قلبها وبدأت تنشط مع محاميها في شؤون خاسرة تماماً كمسلسلها الأخير قناديل العشاق وكذا أغنيتها.

أغنية سيرين عبد النور إذا بدك ياني لم تحقق أكثر من نصف مليون مشاهدة
أغنية سيرين عبد النور إذا بدك ياني لم تحقق أكثر من نصف مليون مشاهدة

والمصادفة أن مسلسل سيرين (قناديل العشاق) وكليبها (إذا بدك ياني) كانا في العام 2017 ولم يحقّقا الملايين، وفي نفس العام نُشر فيديو لسيرين عبد النور مأخوذ من مسلسل قديم لها حيث ظهرت بالبيكني وكانت أمام المسبح وحقق هذا الفيديو أكثر من 2 مليون مشاهدة، مع العلم بأن سيرين ليست ممثلة الجسد بل ممثلة من الطراز الرفيع، لكن عليها إعادة النظر بكل خطواتها لتستعيد أمجادها وإلا ستصبح ممثلة من الماضي في ظل تزايد عدد النجمات اللبنانيات ودخولهن الدول العربية من خلال أعمال عربية مشتركة واحتلالهن المراتب الأولى بجودة أعمالهن وإن كم لا تجدن أدوارهن.

سليمان برناوي – الجزائر

سيرين عبد النور تحقق أكثر من 2 مليون مشاهدة بسبب البيكيني
سيرين عبد النور تحقق أكثر من 2 مليون مشاهدة بسبب البيكيني