سيرين عبد النور هل حامل أم هي الفاصوليا! ونيشان كذاب – خاص

الكل يعلم جيّداً عن علاقة الصداقة القوية التي تجمع بين النجمة اللبنانية سيرين عبد النور والاعلامي اللبناني نيشان الذي كتب منذ أسبوع على صفحته الشخصية لسيرين قائلاً: (مبروك ماما هذا خبر سعيد..) ما يعني أنه متأكد من حمل سيرين التي لطالما قالت في عدة تصريحات صحافية بأنها اتفقت مع زوجها على إنجاب طفل آخر إلى جانب ابنتهما الوحيدة تاليا.

ومن ثم تفاجأنا بنيشان وقد حذف التغريدة بعد دقائق، وصوّرناها لأننا كنا متأكدين بأن سيرين سترغم نيشان على حذفها بشكل سريع وهو سيلبي طلبها لأنه صديق وفي ومن المؤكد بأن نيشان لم يقصد إذاعة الخبر لكنه فرح لفرح سيرين التي انتظرت كثيراً قبل حملها مرة أخرى.

تغريدة نيشان وهو يهنيء سيرين عبد النور
تغريدة نيشان وهو يهنيء سيرين عبد النور

وبعد دقائق حذف نيشان التغريدة، وخلال تواجده في إحدى الحفلات صرّح مؤكداً عبر برنامج الـ ET بالعربي بأن حسابه على التويتر تعرض للقرصنة لمدة ٣ دقائق ومن ثم استعاده، إلا أن إجابة نيشان لم تقنع أحداً فعاد وأكد بأنه كذاب، وقال: (حسناً أنا كذاب.. أحياناً لا أعرف ما أكتبه على حسابي.. هذه كانت مزحة.. كنت أعبر عن محبتي لسيرين كصديقة)

وتابع نيشان: (إذا أرادت سيرين أن تقول تعليقاً آخر فهذا أمر يخصها).

وفي الحفل نفسه كانت متواجدة سيرين حيث كانت ترتدي Jumpsuit أسود اللون، وكذّبت نيشان عبر الـ ET بالعربي مؤكدة بأنه ليس فريد أي زوجها ليعلم ما إذا كانت (حامل) أم لا وقالت: (حسستوني أنه نيشان فريد ويعرف ما يقوم به.. صحيح أن بطني منفوخ، لكن هذا من تناولي للفاصوليا.. فأنا إن أردت الإعلان عن حملي سأقوم بذلك بنفسي من خلال حسابي الخاص على تويتر).

سيرين عبد النور هل حامل أم هي الفاصوليا! ونيشان كذاب
سيرين عبد النور هل حامل أم هي الفاصوليا! ونيشان كذاب

وكان أحد المقربين من سيرين أخبرنا منذ شهر بأن سيرين حامل بشهرها الأول لكنها لن تعلن عن هذا الخبر حالياً، ولم ننشر الخبر احتراما للمصدر وثقته بنا، وتغاضينا عن تغريدة نيشان كي لا نسرِب سرّاً قاله مصدر لنا متمنياً منا أن لا نعلن الخبر وأن نتعاطى مع الأمر وكأننا لا نعلم بالموضوع ابداً، لكن طالما أن بطن سيرين ظهر بوضوح خلال الحفل وطالما أن الفاصوليا لا تسبب حملاً، فيمكننا التأكيد بانها حامل وهي في شهرها الثاني وستلد مولودها الجديد في شهر أيار – مايو 2018.

أما سبب عدم إعلانها لخبر حملها فخوفاً من تراجع شركة عامر الصباح على الاتفاق معها على مسلسل قد تلعب بطولته في رمضان المقبل وربما تريد بعض البروباغاندا الاعلامية والتساؤولات، كما فعلت عندما رفضت إظهار وجه ابنتها تاليا عبر الإعلام خصوصاً وأن سيرين تعاني من الشح الإعلامي حول أخبارها لأنها تعاني من ركود فني نتمنى أن لا يطول لأنها فنانة جميلة!

هل ستتمكن سيرين عبد النور البدء بتصوير مشاهدها وهي حامل أم ستتخلى عن البطولة لأجل مولودها الجديد!!