تمضي شاكيرا، التي يُقال إنها تحمل أصولًا لبنانية بجيناتها لم نشعر بها، إجازتها الصيفية غير آبهة بما حدث على أرض بلادها، ونقصد تفجير بيروت الضخم جدًا الذي أسقط ١٨٠ شهيدًا وآلاف الجرحى.

إقرأ: شاكيرا بالملابس الداخلية وتعيش حياتها – صورة

ليست لوحدها، فحبيبها لاعب الكرة الأسباني جيرارد بيكيه معها، ونشرا صورةً ظهر العشيق يقبلها وكلاهما يرتديان ملابس البحر.

لقطتهما أصبحت الأكثر انتشارًا في الكون كله، ومعظم متابعي شاكيرا يعلمون جيدًا غضب اللبنانيين منها بسبب تجاهلها لهول المصيبة التي وقعوا بها.

رغم اشتراكها بحملة المصمّم اللبناني زهير مراد، إلا أن هذا لا يكفي وكان بإمكانها التبرع بالقليل من أموالها أو مطالبة محبيها مساعدة المتضررين في بيروت.

إقرأ: أخيرًا شاكيرا تتذكّر لبنان وهل يكفي ما فعلته؟

اقرأ أيضاً: ميا خليفة تهاجم شاكيرا بقسوةٍ وأشرف منها!

شاكيرا وعشيقها بيكيه
شاكيرا وعشيقها بيكيه
Copy URL to clipboard
14 يونيو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار