تضامنت الطبيبة شام_الذهبي مع سوريا التي تعاني من حرائق ضخمة قضت على المحميات الطبيعية، ولا تزال مشتعلة حتى الآن في طل حرارة طقس فوق المعدّل.

نشرت صورة تداولها الكثيرون، كُتب عليها: (بردًا وسلامًا يا سوريا)، وعلّقت شام عليها: (حبيبتي سوريا الله ينجيكي من كل شر، وقريب تتولدي من جديد رافعين راسنا فيك يا بلد الكرامة)

اقرأ: شام الذهبي تدعم خطيبها ولم لا يهتم بها؟ – صورة

هذه المرة الأولى التي تكتب فيها شام عن بلدها الذي كان يعاني من حرب دموية منذ العام ٢٠١١ أي منذ اعلان أمها الفنانة السورية اصالة نصري انضمامها إلى صفوف المعارضة السورية التي دمّرت كل سوريا.

البعض سألها ما اذا كانت فعلًا تحب وطنها أم أن الصورة كانت مجاملة فقط، لأنها اولًا تتحدّث دائمًا اللهجة المصرية أو اللغة الانكليزية وقليل ما تتحدث بلهجة بلدها.

اقرأ: أصالة: قلبي يحترق.. وتذكّرت سوريا؟ – صورة

Copy URL to clipboard
19 يناير 2022
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار