شبيه المطرب خدع الثري الشاذ

أحد الشخصيات الثرية يحب فناناً لدرجة الهوس، وحلمه أن يقضي معه ليلة حمراء مقابل مبلغ كبير جداً وهذا الفنان مُتسم بالرجولة لذلك عُرِض عليه الموضوع ورفض رفضاً قاطعاً. ولم يعد بيد الوسطاء حيلة سوى أن يأتوا برجل شبيه بالفنان خصوصاً وأن الثري يعاني من ضعف نظر، وهذا ما حصل فعلاً، أتى الرجل الشبيه للمطرب وهو مغن مغمور أيضاً وقضى ليلة مع العجوز و"عملوا اللازم" وكاد أن يقتله من النشوة والألم معاً، وفي نهاية الليلة الحمراء تلقى الفاعل مبلغاً محترماً، وكان الثري العجوز الشاذ في غاية السعادة لأنه حقق حلم حياته حسب إعتقاده و"عقلبوا أحلى من العسل" من دون أن يعلم انه "أكل ضرب مبكل".

ابتسام غنيم