جريمة قتل مروعة، هزت مدينة المسيلة الواقعة جنوب شرق العاصمة الجزائرية، حيث أقدم شرطي يبلغ من العمر 30 عاما، بقتل أربع أشخاص من عائلة واحدة، من بينهم زوجته الحامل في شهرها الخامس، والبالغة من العمر 28 عاما، وشقيقها (16 عاما)، ووالدها (55 عاما)، ووالدتها (52 عاما).

وحسب بيان للمديرية العامة للأمن الوطني الجزائري، فإن الحادثة وقعت صبيحة الجمعة 24 يوليو/ تموز، وتسبب فيها شرطي إتقل من مدينة عنابة إلى ولاية المسيلة، حيث يتواجد منزل عائلة زوجته، التي انتقلت إليه بعد خلاف زوجي.

وتابع: (في مسكن والد زوجته، وفي ظروف لم يتم تحديدها، أقدم الشرطي على استخدام سلاحه الوظيفي كشرطي، ما تسبب في إصابات مميتة، لزوجته وشقيقها ووالديها، ليسلّم نفسه بعد ذلك للشرطة بولاية المسيلة).

بعد الجريمة الشنعاء التي راح ضحيتها أبرياء، فتحت الشرطة تحقيقا معمقا، ليتم اليوم الأحد عرض المتهم على وكيل الجمهورية، حيث ينتظر عقوبة تصل الى الإعدام.

جريمة قتل
جريمة قتل

سليمان البرناوي – الجزائر

Copy URL to clipboard
20 أكتوبر 2021
08:02
انفجار يستهدف حافلة، قتلى وجرحى في تفجير مزدوج استهدف حافلة في دمشق


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار