منذ 6 أشهر

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

شقيق الجسمي يحتاج مصحة وأشقاء نجوم عذبوهم وفضحوهم
فيروز حسين الجسمي وليد توفيق

خرج شقيق الفنان الإماراتي حسين الجسمي واسمه صالح الجسمي، من السجن، وكانت أعلنت عن سجنه مريم حسين، قبل أيام ولم ننشر، لعدم توفر أي معلومات تؤكد الإدعاء.

مريم حسين قالت عبر فيديو: الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي في السجن.

لم ننشر ادعاء مريم، لأن الجسمي أطل في فيديو، وقال إنه كان في المحكمة بمواجهة مريم حسين! كما تشاهدون في الفيديو.

أما لماذا يدخل صالح في كل هذه المهاترات ولا يغادر مواقع السوشيال ميديا؟ فلأنه يعاني عقدة نفسية، اي مرضاً نفسياً خطيراً قد يؤذي الجسمي أن لم يسارع إلى معالجة شقيقهِ.

وهذا ما عانت منه السيدة فيروز، التي تحملت قرف كل ما أنتجته غيرة أقرب المقربين منها، ومنهم من تطاول واعتدى عليها وبأبشع الوسائل والاسليب.

ليس بالضرورة أن يكون الحاقد من الغيرة أخاً، ليس الأخوة من يغارون وحسب، بل المقربين جداً، وقد يكونون أي من العاملين مع الفنان، وهم من يكون مكان إنتاجهم وإبداعهم في الخلفية لا في المقدمة. فيروز تعذبت كثيراً، ودفعت الأثمان الكثيرة، وهذا ما لا يعرفه زياد الرحباني، الغريب عن آلام أمه فيروز، والذي لا يستمع إلى أنينها.

كثر عانوا ولهم حكاياتهم، وأعدُ أني سأكتب في حينه.. المهم أن على حسين الجسمي تحذير مكتبه الإعلامي من توزيع بيانات كاذبة ومعالجة شقيقه صالح ووضعهِ في مصحة وبشكل عاجل.

هذا فيديو لا يرقى إلى مستوى مطرب بحجم حسين الجسمي الشخصية المحترمة جداً.