شكران مرتجى تشتهي الموت

وجهت النجمة السورية شكران مرتجى رسالة مؤثرة إلى والدها السيد عبد الوهاب مرتجى في ذكرى وفاته الـ 14،حيث نشرت الرسالة على صفحتها الشخصية على الإنستغرام.

والد شكران مرتجى السيد عبد الوهاب مرتجى

الرسالة تضمّنت اشتياق وحنين مرتجى لوالدها، وكتبت من أعماق قلبها إلى رجل حياتها الأول (أحن إلى ساعي بريد يحمل حقيبة مليئة بالعشق والخيبة والشوق وكأني بها صندوق الدنيا ليضع رسالتي تحت الباب دون أن أقرأ الأسم وأنا مغمضة العينين أعلم من المرسل فرسائلك يا أبي أعرفها من رائحتها).

وأكدت شكران مرتجى أنه رغم مرور 14 عاماً على وفاة والدها إلا أنها لم تعتد بعد على ذلك الغياب، وقالت (14 سنة من الغياب لم أعتد ولن أعتد) لتضيف أنها ترى ابتسامته بنجاحها وبالحزن يده تتطبطب على قلبها.

ووصفت شكران والدها الراحل بنصفها الثائر حين قالت: (يريدون القدس عاصمة لهم أولئك الذي ورثت عدائهم من جيناتك)

لتختم نجمة (7 نجوم) الرسالة (أطلب لنا الرحمة من عليائك فنحن في الأرض نقتتل ونقتل كل لحظة أرقد بسلام ما يجعلني أشتهي الموت في أوقات كثيرة هو لقياك الفاتحة).

عمر حديدي – الأردن