شيرين عبد الوهاب وتهمة قطر – بالفيديو

على ما يبدو فإن بداية العام 2018 كما نهاية العام 2017 الذي انتهى بظلم، ومحاولة تشويه صورة النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب، وذلك باتهامها بالسخرية من نهر النيل في مصر، أثناء حفلها في دبي، وعقب طلب معجبتها الغناء لنهر النيل، قالت شيرين: “هيجيلك بهاليرسيا” وبشكل مريب انتشر الفيديو بعد مرور سنة عليه مع قرار نقابة الموسيقيين في مصر بتوقيف شيرين عن الغناء بشكل نهائي، قبل أن تعود شيرين وتنشر الفيديو كاملاً على صفحاتها الرسمية على السوشيال ميديا، وهكذا بررت موقفها بعد أن حاول أحدهم تدميرها فنياً، لكنه فشل في هذه المحاولة لأن الكل تكاتف معها وأكدوا بأنهم كلهم شيرين فدعموها وكانوا سنداً لها في تلك المحنة المدبرة ضدها من أحد خنازير الغناء.

أغنية خاصة لشيرين عبد الوهاب من جمهورها الكبير - بالفيديو
النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب

شيرين نجمة عربية تُحارب كثيراً وكل ما يجري معها هو ضريبة شهرتها وتألقها ونجاحها وتفوّقها على كل نجمات مصر وسطوع نجمها في سماء الدول العربية. لكن أن يتعدى عليها أحد ويبحث في أرشيفها عن فيديوهات قديمة لها وينسبها لحدث جديد وأقصد هنا الفيديو الذي انتشر الآن وتبدو فيه شيرين وهي تمجّد وترحب بقطر وشعبها وتقول: (قطر والشعب القطري فوق رأسي) ما يعني أنها تتحدى مصر ودول الخليج التي قاطعت قطر سياسياً واقتصادياً بسبب سياستها الداعمة للارهاب، ومحاولاتها الدائمة لزعزعة الأوضاع في الدول العربية، بحسب مجلس التعاون الخليجي، وهكذا اتُهمت شيرين بالخيانة العظمى لبلدها الأمر الذي قد تؤدي إلى سحب الجنسية المصرية منها.

وقال مسرّب الفيديو إن تصريح شيرين عن قطر جاء بعد توتر العلاقات بين مصر وقطر وتحديداً في حفل رأس السنة 2018 الذي أقامته في دبي.

ولأن شيرين تتعرض لهجومات قذرة وماكرة ومتكرّر، فقد قارنا بين إطلالتها أثناء الحفل حيث كانت ترتدي فستاناً أسود طويلاً مع أكمام، أما في الفيديو الذي قيل أنه التُقط لها ليلة رأس السنة، فتبدو شيرين وهي ترتدي فستاناً صيفياً مغايراً لفستانها ليلة رأس السنة، حتى أن القرط يختلف بين المناسبتين.

عدموا شيرين بمؤامرة ملفّقة سخيفة.. وكلنا شيرين عبد الوهاب
النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب

لن نقول بأن الفيديو مفبركاً، لكنه صُوّر لها قبل توتر العلاقات بين مصر وقطر.

شيرين ذكية جداً، ووطنية لأقصى درجة، فهي وبحسب ما صرّح به الشاعر المصري الكبير أمير طعيمة فإن شيرين رفضت حفلاً في قطر بمبلغ خيالي لأنها تعشق مصر وأرضها وتخاف عليها كما تخاف على ابنتيها ونفسها.

ومن المؤكد أن هذا الفيديو صُوّر لها بعد أن رفضت الغناء في قطر العام 2013 بسبب قناة الجزيرة، وقبل توتر العلاقات بين بلدها وقطر.

وفي 30 تموز – يوليو 2017 صرّحت شيرين ضمن برنامج (كل يوم) تقديم الاعلامي عمرو أديب عن رفضها عروضاً كبيرة للغناء في دولة الإرهاب قطر منذ سنوات عديدة بسبب تطاول النظام القطري على مصر، مؤكدة أنه عرضت عليها أموال كثيرة جدا وشيكات “على بياض” لتغني في حفلات في قطر لكنها رفضت.

وأوضحت شيرين أنها منذ الثورة لم تدخل قطر لأن بلدها مصر غالية عليها، ولا تسمح لأحد أن يهينها أبداً، مشددة في الوقت نفسه على أنها لا تحمل أي ضغينة للشعب القطري، وتكن له كل تقدير واحترام.

بالله عليكم تأكدوا دائماً من الفيديوهات والمعلومات التي تُنشر على السوشيال ميديا، كي لا تظلموا أحدًا.. واتقوا الله، شيرين إنسانة وليست قديسة لكنها وطنية بامتياز ولا تكونوا السبب باعتزالها الفن. مصر تفتخر بابنتها التي رفعت اسم بلدها عالياً من خلال فنّها وصوتها وإحساسها وتواضعها.

سارة العسراوي – بيروت