قال المنتج صادق الصباح إنه معجب بنصوص وتمثيل الأستاذة كارين رزق الله، التي تفوقت على الجميع في رمضان عبر مسلسلها (إنتي مين)، وفاجأته، وسقطت مسلسلاته أمامها حسب أغلب الاحصاءات، رغم إنتاج عملها الضعيف.

حكى إنه يتابعها وفخور بالنجاحات التي تحققها، وتمنى أن يتعامل معها في المستقبل، ورأى إنها تستحق أن تحصد شهرةً عربيةً وألا تبقى معروفة على الصعيد المحلي فقط، وتناسى إن عملها هذا العام تخطى لبنان وحقق المرتبة العشرين في مصر.

صادق لم يرغب بالإعتراف بفشل شركة انتاجه الضخمة (آل الصباح) التي سوّقت لأعمالها بالملايين، أمام عمل واحد بسيط وغير مكلف لكارين، لكنه اعترف إنها أجلت مشروع التعاون المشترك بينهما، أو رفضته عندما التقيا سابقًا، بسبب تعاقدها مع محطة الـ (MTV) لمدة ثلاث سنوات.

كارين فضلت رئيس مجلس إدارة ال(MTV) السيد ميشال المر الذي دعم الانتاج اللبناني ورفع سقف الحرية وأتاح لها فرصةَ مهاجمة الطبقة السياسية الفاسدة التي تشمل كل الأحزاب والتيارات دون استثناء، وهذا لا يفعله صادق وغيره من المقاولين الذين يتاجرون بالفن، ولا يهتمون لقيمته ومدى تأثيره على الناس، ورسائله الانسانية والاجتماعية الهادفة.

(ربما نتعاون في رمضان 2020، أو 2021)، أي أن المنتج اللبناني لم يحصل على وعدٍ من الكاتبة اللبنانية التي تملك رؤية فنية كبيرة تجعلها تفرّق بين شركة فنية وشركة تجارية!

Copy URL to clipboard
28 فبراير 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد




















منذ 9 أشهر




منذ 10 أشهر

منذ 10 أشهر

شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار