صديق وائل نور يروي تفاصيل يومه الأخير قبل وفاته

الفنان وائل نور
الفنان وائل نور

روي الفنان أحمد راسم، صديق الفنان الراحل وائل نور وزميله في مسرحية (الغابة المسحروة)، تفاصيل يومه الأخير قبل وفاته.

قال راسم في تصريحات صحافية له: “الراحل وصل إلى الإسكندرية قبل وفاته بيوم واحد لتقديم ليلة بالعرض المسرحي للأطفال احتفالاً بأعياد الربيع على مسرح عبد المنعم جابر بالإسكندرية. فور وصوله من القاهرة توجه إلى شقته بالعجمي لاستبدال منازله وعاد بعدها على الفور إلى المسرح”.

تابع أحمد حديثه قائلاً: “وائل نور ظهر عليه الإجهاد الشديد قبل بداية العرض ورغم ذلك حرص على تقديم العرض وتأدية الاستكشات الموجودة فيه كاملة بالرقص والغناء وبعده جلس مع فريق العمل واتفقوا على اللقاء في اليوم التالي لتناول الغداء سوياً ولأول مرة منذ انطلاق العرض يقوم بالسلام عليهم بحرارة جميعاً قبل مغادرته المسرح عائداً إلى منزله حيث كان يتمتع بحب جميع العاملين في المسرحية”.

أميرة العايدي ووائل نور
أميرة العايدي ووائل نور

أضاف: “حاولت الاتصال به ظهر اليوم التالي بناءً على موعدنا لكنه فوجئ بإغلاق هاتفه قبل أن يتم فتحه لاحقًا ويرد عليه المساعد ويخبره بوفاته في سريره نتيجة أزمة قلبية بعدما استدعى الإسعاف وتأكد المسعفين أنه توفى وليس مغمى عليه”.